10:37 م - السبت 04 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
بعد شهر ونصف من إصابته الخطيرة..

الضابط "الإسرائيلي" المُصاب في اشتباك جنين يعود للمستشفى

كنعان - فلسطين المحتلة

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أنه بعد حوالي شهر من إصابته في اشتباك جنين تم نُقل النقيب د. من الوحدة الخاصة بالجيش "الإسرائيلي" “دوفدوفان” إلى المستشفى.

وأوضحت الصحيفة، أن النقيب دخل مستشفى تل هشومير من أجل خضوعه لإعادة التأهيل بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها.

وبينت أن النقيب أصيب بجروح خطيرة بالرصاص وكان في خطر الموت، وخضع لعدد من العمليات الجراحية المعقدة وأدخل المستشفى فترة في وحدة العناية المركزة بمستشفى رمبام حتى صباح اليوم نقل إلى إعادة التأهيل.

وأعلن الجيش "الإسرائيلي" في 26 سبتمبر الماضي عن إصابة اثنين من عناصر وحدة دوفدوفان ضابط وجندي بجراح خطيرة خلال اشتباك مسلح في قرية برقين جنوب غربي مدينة جنين خلال عملية عسكرية ادعى أنها لإحباط خلية عسكرية لحركة الجهاد الإسلامي.

والجدير ذكره أن الضابط استعاد وعيه مطلع أكتوبر الماضي بعد عدة عمليات أجريت له عقب إصابته الخطيرة.

يُشار إلى أنه الشهيد أسامة صبح (22 عاماً) من قرية برقين، قد خاض اشتباكاً مُسلحاً برفقة مجموعة مُقاومة من سرايا القدس مع عناصر وحدة دوفدوفان "الإسرائيلية".

وكانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري سرايا القدس قد زفت الشهيد أسامة ياسر صبح الذي ارتقى مقاتلاً على أرض برقين.