امريكا والأوروبيون يدعون إيران لاستئناف المحادثات النووية

امريكا والأوروبيون يدعون إيران لاستئناف المحادثات النووية

كنعان _ وكالات

دعا كلٌ من الولايات المتحدة الأميركية والقوى الأوروبي، إيران للعودة سريعا إلى المحادثات النووية.

وتأتي تلك الدعوات في ظل التحذيرات المتزايدة من التأخير في الوصول إلى اتفاق الأمر الذي يؤدي إلى "خيارات أخرى"، في حال عدم عودة إيران إلى طاولة المفاوضات لإنقاذ الاتفاق الدولي حول ملفها النووي.

وشددت الولايات المتحدة والقوى الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي، خلال مشاورات أجرتها أمس الجمعة في باريس على ضرورة عودة إيران سريعا إلى المحادثات النووية.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن المبعوث الأميركي بشأن إيران، روب مالي، تحدث مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، حول كيفية استمرار الدبلوماسية في "توفير المسار الأكثر فاعلية" بشأن إيران.

وأضاف برايس للصحافيين في واشنطن: "نحن متحدون في الاعتقاد بأن المفاوضات يجب أن تستأنف في فيينا في أسرع وقت ممكن، وأن تُستأنف على وجه التحديد حيث توقفت بعد الجولة السادسة".

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، أن المحادثات ستجري في "مرحلة حرجة"، في وقت لا تزال فرنسا وغيرها من الدول على استعداد لاستئناف محادثات فيينا، داعيةً إيران لمعاودة التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بدون إبطاء".

امريكا والأوروبيون يدعون إيران لاستئناف المحادثات النووية

السبت 23 / أكتوبر / 2021

كنعان _ وكالات

دعا كلٌ من الولايات المتحدة الأميركية والقوى الأوروبي، إيران للعودة سريعا إلى المحادثات النووية.

وتأتي تلك الدعوات في ظل التحذيرات المتزايدة من التأخير في الوصول إلى اتفاق الأمر الذي يؤدي إلى "خيارات أخرى"، في حال عدم عودة إيران إلى طاولة المفاوضات لإنقاذ الاتفاق الدولي حول ملفها النووي.

وشددت الولايات المتحدة والقوى الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي، خلال مشاورات أجرتها أمس الجمعة في باريس على ضرورة عودة إيران سريعا إلى المحادثات النووية.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن المبعوث الأميركي بشأن إيران، روب مالي، تحدث مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، حول كيفية استمرار الدبلوماسية في "توفير المسار الأكثر فاعلية" بشأن إيران.

وأضاف برايس للصحافيين في واشنطن: "نحن متحدون في الاعتقاد بأن المفاوضات يجب أن تستأنف في فيينا في أسرع وقت ممكن، وأن تُستأنف على وجه التحديد حيث توقفت بعد الجولة السادسة".

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، أن المحادثات ستجري في "مرحلة حرجة"، في وقت لا تزال فرنسا وغيرها من الدول على استعداد لاستئناف محادثات فيينا، داعيةً إيران لمعاودة التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بدون إبطاء".