القيادي عليان يُهاتف عوائل الأسرى المضربين عن الطعام

القيادي عليان يُهاتف عوائل الأسرى المضربين عن الطعام

كنعان - غزة

أجرى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى الدكتور جميل عليان اليوم الجمعة، عدة اتصالات هاتفية بذوي الأسرى المضربين عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري وذلك مساء اليوم الجمعة.

وشملت الاتصالات التي أجراها الدكتور جميل عليان عوائل الأسرى (كايد الفسفوس، مقداد القواسمي، علاء الأعرج، شادي أبو عكر، هشام أبو هواش، لؤي الأشقر).

وأشار عليان خلال اتصالاته وقوف حركة الجهاد الإسلامي مع الأسرى المضربين عن الطعام حتى نيل حريتهم وكسر الاعتقال الإداري والذي نعتقد انه حتمي استمرارا لطريق الانتصارات التي حققها اسرانا الإداريين الذين خاوا معركة الأمعاء الخاوية وعلى رأسهم الشيخ خضر عدنان. وتأتي هذه الاتصالات في سياق الانتصار الوطني الكبير والذي حققه أسرى الجهاد الإسلامي بعد معركة استمرت ٤٦ يومًا بكل الأدوات المتاحة ومساندة كامل الحركة الأسيرة وكل قوى شعبنا وبعد إضراب عن الطعام لمدة ٩ أيام.

في ذات السياق هاتف الدكتور جميل عليان أسرة الأخ الأسير القائد/ زيد بسيسي (أمير الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال)، مبرقًا تهانيه بالانتصار الكبير الذي حققه الأسرى من أبناء حركة الجهاد الإسلامي على السجان الصهيوني في هذه المعركة والتي أكدت على قوة أسرانا ومتانة عزيمتهم واصرارهم انتهت برضوخ الاحتلال لمطالب أسرى حركة الجهاد بقيادة الأسير القائد زيد بسيسي وإخوانه الأسرى.

القيادي عليان يُهاتف عوائل الأسرى المضربين عن الطعام

الجمعة 22 / أكتوبر / 2021

كنعان - غزة

أجرى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى الدكتور جميل عليان اليوم الجمعة، عدة اتصالات هاتفية بذوي الأسرى المضربين عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري وذلك مساء اليوم الجمعة.

وشملت الاتصالات التي أجراها الدكتور جميل عليان عوائل الأسرى (كايد الفسفوس، مقداد القواسمي، علاء الأعرج، شادي أبو عكر، هشام أبو هواش، لؤي الأشقر).

وأشار عليان خلال اتصالاته وقوف حركة الجهاد الإسلامي مع الأسرى المضربين عن الطعام حتى نيل حريتهم وكسر الاعتقال الإداري والذي نعتقد انه حتمي استمرارا لطريق الانتصارات التي حققها اسرانا الإداريين الذين خاوا معركة الأمعاء الخاوية وعلى رأسهم الشيخ خضر عدنان. وتأتي هذه الاتصالات في سياق الانتصار الوطني الكبير والذي حققه أسرى الجهاد الإسلامي بعد معركة استمرت ٤٦ يومًا بكل الأدوات المتاحة ومساندة كامل الحركة الأسيرة وكل قوى شعبنا وبعد إضراب عن الطعام لمدة ٩ أيام.

في ذات السياق هاتف الدكتور جميل عليان أسرة الأخ الأسير القائد/ زيد بسيسي (أمير الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال)، مبرقًا تهانيه بالانتصار الكبير الذي حققه الأسرى من أبناء حركة الجهاد الإسلامي على السجان الصهيوني في هذه المعركة والتي أكدت على قوة أسرانا ومتانة عزيمتهم واصرارهم انتهت برضوخ الاحتلال لمطالب أسرى حركة الجهاد بقيادة الأسير القائد زيد بسيسي وإخوانه الأسرى.