موسى: إنتصار الأسرى بارقة أمل جديدة في مسيرة الجهاد

موسى: إنتصار الأسرى بارقة أمل جديدة في مسيرة الجهاد

كنعان _ لبنان

رأي مسؤول العلاقات الفلسطينية في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان أبو سامر موسي، الجمعة، أن إنتصار اسرى الجهاد الاسلامي هي بارقة أمل جديدة وصفحة مضيئة في كفاح الحركة الاسيرة.

وقال موسى خلال تصريحات صحفية، رصدتها وكالة كنعان الإخبارية: "تأتي هذه المحطة ضمن سلسله الانتصارات التي ينتزعها المجاهدون في كافه المواجهات والميادين".

واشاد موسى بصبر وجهاد الأسرى المجاهدين ومن ساندهم ووقف الى جانبهم في معركة الدفاع عن الحركة الاسيرة وتبنيهم خط وطريق ذات الشوكة .

وأكد موسى أن نهج الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، وصبره في سجون العدو  الصهيوني، وجهاده المتواصل، كان بمثابة المدد الروحي والمعنوي لهؤلاء المحتسبين امرهم لله. 

ووجه موسى تحية إعزاز وإكبار وتهنئة للحركة الاسيرة، ولكافة ابناء شعبنا الفلسطيني المجاهد بانتصار العين على المخرز،  من خلال وحدة الأسرى وتضامنهم ومقاومتهم لادارة السجون، مؤكداً على نهج المقاومة كسبيل وحيد لتحرير الاسرى والمعتقلين، داعياً سلطة أوسلو الكف عن ملاحقة المجاهدين، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، والتخلي عن الاعتقالات السياسية وإسقاط التنسيق الامني.

موسى: إنتصار الأسرى بارقة أمل جديدة في مسيرة الجهاد

الجمعة 22 / أكتوبر / 2021

كنعان _ لبنان

رأي مسؤول العلاقات الفلسطينية في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان أبو سامر موسي، الجمعة، أن إنتصار اسرى الجهاد الاسلامي هي بارقة أمل جديدة وصفحة مضيئة في كفاح الحركة الاسيرة.

وقال موسى خلال تصريحات صحفية، رصدتها وكالة كنعان الإخبارية: "تأتي هذه المحطة ضمن سلسله الانتصارات التي ينتزعها المجاهدون في كافه المواجهات والميادين".

واشاد موسى بصبر وجهاد الأسرى المجاهدين ومن ساندهم ووقف الى جانبهم في معركة الدفاع عن الحركة الاسيرة وتبنيهم خط وطريق ذات الشوكة .

وأكد موسى أن نهج الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، وصبره في سجون العدو  الصهيوني، وجهاده المتواصل، كان بمثابة المدد الروحي والمعنوي لهؤلاء المحتسبين امرهم لله. 

ووجه موسى تحية إعزاز وإكبار وتهنئة للحركة الاسيرة، ولكافة ابناء شعبنا الفلسطيني المجاهد بانتصار العين على المخرز،  من خلال وحدة الأسرى وتضامنهم ومقاومتهم لادارة السجون، مؤكداً على نهج المقاومة كسبيل وحيد لتحرير الاسرى والمعتقلين، داعياً سلطة أوسلو الكف عن ملاحقة المجاهدين، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، والتخلي عن الاعتقالات السياسية وإسقاط التنسيق الامني.