08:53 م - السبت 04 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

القيادي عليان: لم تصل أي معلومات عن اتفاق بين أسرى "الجهاد" والاحتلال

كنعان _ غزة

أكد مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى القيادي جميل عليان، الخميس، أنه لم يصل أي معلومات عن وجود اتفاق بين أسرى "الجهاد" ومصلحة سجون الاحتلال ينهي إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وقال القيادي عليان، خلال تصريحات مقتضبة لـ "وكالة كنعان الإخبارية"، إن هناك اجتماعاً للهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي داخل السجون، حتى اللحظة.

وأضاف: "مصلحة السجون وافقت اليوم على تجميع أعضاء الهيئة في سجن هداريم للتباحث حول إضراب أسرى "الجهاد" والخطوات العقابية المفروضة عليهم.

واستغرب عليان من إعلان "إعلام الأسرى" حول إنهاء إضراب أسرى "الجهاد" الذي خاضوه لمواجهة إجراءات إدارة السجون القمعية، وقال إن الجهة المخولة هي مؤسسات الحركة الرسمية.

ويواصل أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الخميس، لليوم التاسع على التوالي، معركتهم البطولية بالإضراب عن الطعام لمواجهة إجراءات إدارة سجون الاحتلال التنكيلية المضاعفة بحقّهم.

وجاءت خطوة الإضراب عن الطعام، بدعم من كافة الفصائل، التي واصلت على مدار الفترة الماضية حواراتها وبرنامجها النضالي في محاولة لوقف الهجمة التي تشنها إدارة سجون الاحتلال، حيث سينضمون للإضراب تباعاً.

يُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال ومنذ السادس من أيلول/ سبتمبر الماضي، وهو تاريخ عملية "نفق الحرّيّة"، شرعت بفرض جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى، واستهدفت بشكل خاص أسرى الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق.

ويخوض 250 أسيراً من أسرى "الجهاد الإسلامي" في سجون العدو، لليوم السابع على التوالي، وسط استعدادات لخطوات تصعيدية جديدة بمواجهة الإجراءات التنكيلية المضاعفة بحقَّ المعتقَلين، منذ محاولة 6 أسرى التحرّر من سجون جلبوع مطلع الشهر الماضي.