05:07 م - الأحد 05 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

عدنان: تقييد الأسير "القواسمة" ومحاولة ربطه بالمحلول جريمة إحتلالية بشعة

كنعان_جنين

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر عدنان اليوم الخميس، ان تقييد الأسير البطل المضرب عن الطعام مقداد القواسمة وتمزيق ملابسه ومحاولة ربطه بالمحلول جريمة إحتلالية بشعة.

وأشار الشيخ عدنان خلال تصريحات اذاعية الى ان الإحتلال يُفلس بمواجهة المعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام "كايد ومقداد وعلاء وشادي وهشام وعيّاد " ، موضحاً ان الاحتلال يريد أن يُبقي الأسرى ما بين الحياة والشهادة وهو أمر خطير جداً ومن حق الأسير الدفاع عن اضرابه.

وقال :"وجب على منظمة الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الدولية الانسانية والحقوقية ان تُصدر بيان إدانة دولي ينتصر لحق الأسير الفلسطيني بالإضراب عن الطعام ورفض أي محاولة للنيل من هذا الحق، مشدداً على ضرورة فضح اجراءات الاحتلال التي تمس حرية الأسير المضرب عن الطعام لإحراج الاحتلال أكثر أمام المحافل الدولية.

واعتبر ان إضراب المعتقلين الإداريين متنوع المشارب التنظيمية رافعة لإضراب أسرى الجهاد وإضراب الجهاد اندفاعة قوية للإداريين وكل من يضرب عن الطعام ويواجه السجان.

ووصف القيادي عدنان الأوضاع داخل سجون الاحتلال صعبة للغاية وآخذة بالتصعيد، بسبب تعنت مصلحة السجون ، مشيراً الى ان الأسرى في السجون يواصلون إضرابهم عن الطعام لانتزاع ما يريدون من مطالب بعد العقوبات التي فرضت عليهم  إثر عملية نفق الحرية.

وبين الشيخ عدنان ان أسرى حركة الجهاد الإسلامي والحركة الأسيرة سيقررون اليوم مواصلة الإضراب الشامل والكامل إن لم تتحقق مطالبهم المشروعة.

وتابع" نحن كفلسطينيين يجب أن نقف عند مسؤوليتنا جميعاً بكل المستويات الشعبية والرسمية تجاه ما يتعرض له أسرانا في السجون.