09:09 م - السبت 04 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
لن نتركهم وحدهم..

الشيخ عزام لـ "كنعان": إرادة الأسرى ستنتصر وسياسات الاحتلال مصيرها الفشل

كنعان / خاص

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشيخ نافذ عزام، إن سياسات الاحتلال "الاسرائيلي" "الممنهجة" ضد الأسرى مصيرها الفشل، وإن إرداة الأسرى لن تُكسر، مُشيراً إلى أنهم لن يتركوا الأسرى وحدهم في مواجهة "العنجهية "الاسرائيلية".

وأضاف، عزام، في تصريح صحفي خاص لـ "وكالة كنعان الإخبارية"، مساء اليوم، أن إدارة السجون الإسرائيلية زادت من وتيرة "انتهاكاتها" بحق الأسرى، بعد عملية "انتزاع الحرية" البطولية التي قادها الأسير المجاهد/ محمود العارضة برفقة اخوانه من سجن جلبوع.

وتابع: "أسرى الجهاد الإسلامي وكل الأسرى لن يخضعوا وسيدافعون عن حقوقهم، والشعب الفلسطيني بأسره يقف معهم"، مطالباً السلطة الفلسطينية بالتحرك في كل المحافل؛ لتعرية الاحتلال الإسرائيلي وفضح ممارساته "القمعية" ضد الأسرى الفلسطينيين.

ودعا عزام، الأمة العربية والإسلامية إلى الوقوف صفاً واحداً؛ دعماً وإسناداً للأسرى.

ويُواصل أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي​​​، احتجاجاً على الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأسرى، بعد عملية "انتزاع الحرية".

وفرضت "إدارة السجون" سلسلة من الإجراءات العقابية ضد الأسرى بشكل عام، واختصت أسرى حركة الجهاد الإسلامي بعقوباتٍ مُضاعفة.

وتمثلت إجراءات إدارة السجون، بـ "عمليات نقل أسرى حركة الجهاد وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق".

وفجر السادس من سبتمبر/أيلول الماضي، تمَكَّن ستة أسرى فلسطينيين من الفرار من سجن جلبوع الصهيوني الأشد حراسةً وتحصيناً، قرب بيسان شمالي فلسطين المحتلة، عبر نفقٍ حفروه سراً؛ في عملية نوعية غير مسبوقة منذ 34 عاماً.

وأعلنت لجنة الطوارئ العليا لكافة الفصائل في السجون الاسرائيلية، الاسبوع الماضي، عن إجراءات تصعيدية وذلك بانضمام أعداد جديدة للإضراب عن الطعام من كافة الفصائل الفلسطينية.

وفي وقتٍ سابقٍ، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، إن "حركة الجهاد" لن تترك أبناءها في السجون ضحايا بين أيدي الاحتلال.

وأضاف "النخالة": "سنقف مع الأسرى ونساندهم بكل ما نملك، حتى لو استدعى ذلك أن نذهب للحرب من أجلهم".