02:07 م - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
خلال مذكرة قدمتها للصليب الاحمر..

"الجهاد" بسوريا تطالب بإنهاء الإجراءات العقابية ضد الأسرى

كنعان _ دمشق

طالبت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، السبت، الاحتلال "الاسرائيلي" إعادة أسراها للأقسام والغرف والمعتقلات التي كانوا فيها قبل تاريخ السادس من أيلول/سبتمبر 2021.

وجاء ذلك خلال فعالية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي، ظهر اليوم، قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية، رفضاً للاجراءات التعسفية بحق الأسرى في سجون الاحتلال ودعم لأسرى الجهاد المضربين عن الطعام لليوم الرابع على التوالي.

وقدّم خلالها ممثل حركة الجهاد الإسلامي بدمشق إسماعيل السنداوي، والأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد، مذكرةً عن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، لرئيس اللجنة الدولية الصليب الأحمر  السيد بيتر ماورير، باللغتين العربية والإنجليزية.

ودعت خلال مذكرتها، إلى إعادة تجميع أسراها داخل معتقلات رامون، ومجدو، وعوفر، وإنهاء العزل الانتقامي بحق الأسرى الذين تمّ نقلهم إلى زنازين العزل الانفرادي اثر عملية "انتزاع الحرية" من سجن جلبوع.

وأكدت الجهاد، على ضرورة وقف النقل التعسفي للأسرى المصنفين بـ "خطر أمني" بين السجون، وإنهاء الاعتقال الإداري للأسرى المُضربين.

وشددت على ضرورة العمل الجاد لإنهاء كل الإجراءات التعسفية بحق أبطال "كتيبة الحرية"، وإنهاء عزلهم من الزنازين، ووقف كل عمليات التنكيل والعقاب ضدهم، وإنهاء سياسة التضييق بحق الأسيرات الماجدات، وتحسين ظروفهن الاعتقالية.

وطالبت الجهاد خلال مذكرتها، لجنة الصليب الأحمر الدولية، إرسال فريق طبي متخصص لمتابعة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام.

ودعت للعمل على عودة الزيارات لأسرى غزة، التي أوقفت في آذار/مارس 2019،  بذريعة "كورونا".

وقالت الجهاد خلال المذكرة: "سنبقى في حالة استنفار عام للدفاع عن أسرانا، ومساندة كافة الخطوات التصعيدية التي سيتخذونها في مواجهة العدوان الذي يتعرضون له، ولن نتركهم وحدهم مهما كلّف ذلك من ثمن".

وأضافت: "لن يتم تعليق الإضراب إلا بالتشاور بين أعضاء الهيئة القيادية العليا، ولجنة تمثيل الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال".