01:21 م - السبت 27 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
ضد ما يتعرضون له من إجراءات عقابية

أسرى "الجهاد الإسلامي" يخوضون اليوم معركة الأمعاء الخاوية

كنعان_غزة

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ياسر مزهر، أن أسرى الجهاد الإسلامي يخوضون اليوم معركة الأمعاء الخاوية ضد ما يتعرضون له من إجراءات عقابية.

وقال مزهر في تصريح صحفي "لإذاعة القدس" المحلية، اليوم الأربعاء "الإضراب يأتي من أجل إعادة الأمور الى ما قبل عملية انتزاع الحرية والتي فرض العدو إجراءات عقابية وهجمة شرسة غير مسبوقة ضد أسرى الجهاد الإسلامي".

وأضاف أن هناك توافق بين كافة الفصائل الفلسطينية في الحركة الأسيرة على خوض هذه المعركة التي سيبدأ بها أسرى حركة الجهاد ومن ثم دخول الأسرى في كافة السجون تدريجياً.

واوضح مزهر أن كافة أسرى الجهاد الإسلامي سيدخلون الإضراب , ثم سيلحق بهم 100 من الجبهة الشعبية , على أن يلحق بهم أسرى حماس وفتح والديمقراطية بشكل متتالي.

 وبين "سيكون هناك 100 أسير من أسرى حركة الجهاد الإسلامي سموها بكتيبة الاستشهاديين سيمتنعون عن تناول الماء والمدعمات ابتداء من يوم الأحد المقبل".

واشار إلى أن الحركة الأسيرة قررت الدخول في معركة الإضراب عن الطعام عقب التوصل الى طريق مسدود في الحوار مع ما تسمى مصلحة إدارة السجون.

وقال زهر "نحن اليوم أمام خطوة كبيرة تحتاج الى وقفات داعمة ومساندة من الكل الفلسطيني سواء على المستوى الرسمي أو السفارات أو الجماهيري".

ونوها مزهر "تم التوافق في لجنة القوى الوطنية والإسلامية مع إخواننا في الضفة المحتلة على عقد مؤتمر صحفي اليوم متزامناً للحديث عن خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام".

وكشف "بعد المؤتمر سيتم البدء ببرنامج فعاليات لإسناد الأسرى يتخلله إقامة خيمة اعتصام وإضراب عن الطعام بمشاركة من قيادات حركة الجهاد , وعقد سلسلة لقاءات مع المنظمات الدولية".

 وقال سيتم إرسال رسائل ومذكرات الى مجلس حقوق الإنسان للحديث عن معاناة الأسرى والناحية القانونية حول ما يتعرض له الأسرى في السجون خاصة أسرى الجهاد الإسلامي.

واوضح سيكون هناك وقفات على مستوى قطاع غزة والضفة المحتلة والخروج بمسيرات حاشدة دعما وإسناداً لتلك الخطوة التي اتخذها أسرى الجهاد الإسلامي والحركة الأسيرة.

وشدد مزهر أن حركة الجهاد الإسلامي لن تترك أسراها البواسل لقمة سائغة للعدو الصهيوني وستدافع عنهم بكل قوة كان على مستوى المقاومة أو الدعم الجماهيري الحاشد.