01:06 م - الخميس 20 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
انضمت إليها معظم الفصائل في السجون..

الشقاقي: أسرى "الجهاد" يواجهون الهجمة الشرسة بمزيد من الخطوات التصعيدية

كنعان _ غزة

أكد الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى أ. محمد الشقاقي أن أسرى الجهاد الإسلامي يتعرضون حاليًا لمجزرة حقيقية تحدث في الخفاء، يحاول الاحتلال من خلالها إشباع رغبة الانتقام منهم في كافة السجون بعد انتزاع الأسرى الستة حريتهم عبر نفق جلبوع.

وأوضح الشقاقي خلال كلمة له في وقفة نظمتها مؤسسة مهجة القدس والإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي في محافظة رفح اليوم الخميس، أن أسرى الجهاد الإسلامي يواجهون الهجمة الصهيونية الشرسة بمزيد من الخطوات الاحتجاجية والتصعيدية في معظم السجون، والتي بدأت الفصائل الفلسطينية بالانضمام لها بشكل يومي.

وقال: “في إطار البرنامج الوطني الداعم والمساند لأسرى حركة الجهاد بدأ الأسرى بإغلاق جزئي لكافة الأقسام في السجون، كما سيخرج مجاهدو الجهاد الإسلامي غدًا الجمعة مع أعداد كبيرة من الفصائل مرتدين زي الشاباص في إشارة واضحة وصريحة لإدارة السجون أننا أمام مواجهة مفتوحة تصل إلى خطوة استراتيجة كبرى إذا استمرت الهجمة على أسرى الجهاد”.

وتابع الشقاقي: “إذا ما أعلن الأسرى استمرار خطواتهم التصعيدية لمواجهة ومقاومة الهجمة الشرسة عليهم؛ فإن ذلك يفرض على كل القوى وعلى كل أماكن تواجد شعبنا الفلسطيني أن يخرجوا لنصرة أسرانا في مواجهة الاحتلال”.

وأكد أن استمرار وحدة الحركة الأسيرة ووحدة المواجهة والبرامج التي ترعب العدو الصهيوني يجب أن تبقى العنوان الأبرز لحركتنا الأسيرة وأن تظل الرهان الوحيد لتحقيق النصر لهم.

بدورها أكدت أ. ميرفت حماد خلال كلمة الإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي على ضرورة مساندة الأسرى ولا سيما أسرى الجهاد في معركتهم ونضالهم ضد ما يسمى إدارة سجون.

وطالبت حماد المؤسسات الدولية والحقوقية بالتحرك العاجل ووقف كافة أشكال الاعتداء على أسرانا البواسل وخصوصًا بعد عملية انتزاع الحرية البطولية قبل نحو شهر والتي أثبت عبرها أبطال كتيبة جنين حقهم في الحرية والحياة الكريمة.