02:13 م - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
عنوان جهادنا حريّة وانتصار..

"الجهاد" بسوريا: تحضيرات كبيرة لإحياء ذكرى الانطلاقة الجهادية

كنعان _ دمشق

يستعدّ أبناء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين "الساحة السورية" لاستقبال ذكرى الانطلاقة الرابعة والثلاثين للحركة تحت عنوان "جهادنا حريّة وانتصار"، وذلك عبر تكثيف الجّهود والتحضيرات اللازمة لإقامة مهرجان مركزي في دار الأوبرا وسط العاصمة السوريّة دمشق.

وقال مسؤول اللجنة الإعلامية في حركة الجهاد الإسلامي بالساحة السورية الأستاذ رامي الحاج إن اللجنة التنظيميّة في حركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين الساحة السوريّة، تسعى لتسخير كلّ امكانياتها اللوجستيّة والعملياتيّة، لضمان نجاح الفعاليّات والنشاطات المتعلّقة بذكرى الانطلاقة على امتداد المخيّمات الفلسطينيّة في سوريا، بالإضافة لتنظيم مهرجان الانطلاقة في السادس من تشرين الأول الجاري، وبما يليق بحركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين وتاريخها النضاليّ العريق.

وأوضح أن مهرجان الانطلاقة سيشهد دعوة العديد من القيادات السياسيّة السوريّة والعربيّة والإسلاميّة، والنخب الفكريّة والثقافيّة والدينيّة وممثلي المخيمات والهيئات والمؤسسات بالإضافة لأبناء الحركة وكوادرها.

وبيّن الحاج أن كلمة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد المجاهد زياد النخالة ستبث على الهواء مباشرة وبالتزامن مع ساحات الحركة في الداخل والشتات.

وأشار إلى أن فقرات المهرجان ستتضمن عروضاً مرئيّة توثّق أبرز العمليات العسكريّة النوعيّة لسرايا القدس، والصعود المستمر لحدّة المواجهات في الضفّة المحتلّة، على الرغم من الاقتحامات الصهيونيّة والتنسيق الأمني، وتحديدا بعد العمليّة البطوليّة في سجن جلبوع، والأداء البطوليّ لمجاهدي الحركة الأسيرة.

وأكد الحاج على دور أبناء الشتات في معركة الاعداد والتحرير، لافتاً إلى أن الحركة في الساحة السورية تؤمن بأهمية موقع اللاجئين الفلسطينيين في تحشيد الطاقات.

وفي هذا السياق أشار الحاج إلى أن اللجنة التنظيميّة في الساحة السوريّة حرصت على تضمين فقرة خاصّة ضمن برنامج مهرجان الانطلاقة الجهادية، لتكريم عدد من خريجيّ الجامعات، وطلاب الدراسات العليا من أبناء المخيّمات الفلسطينيّة في سورية، لتستكمل بذلك مشهد الانتصارات في معركة سيف القدس، ولتحمّل مشهد الاحتفال بذكرى الانطلاقة رسائل أبناء الشتات، بأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وبأنهم امتداد أصيل لسرايا العزّة والكرامة.

وأكد الأستاذ رامي الحاج أن مؤسسات حركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين "الساحة السوريّة" وعلى امتداد الجغرافيا السوريّة، ستنظم العديد من الندوات والفعاليّات والحملات الإعلاميّة، لإحياء فعاليات الانطلاقة الجهاديّة الرابعة والثلاثين للحركة، ولتجدّد العهد لقيادة الحركة في المضيّ على درب المقاومة والتضحيّة والثبات.