07:45 م - السبت 04 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

الجهاد تهنئ خالدة جرار بحريتها وتطمئن على المحرر "ابو عادي"

كنعان/ رام الله

زار وفد من محرري حركة الجهاد الإسلامي، الأسيرة المحررة خالدة جرار، في مدينة رام الله لتهنئتها بالحرية بعد الإفراج عنها من سجون الاحتلال الصهيوني.

بدوره قال الشيخ خضر عدنان: "إن ذوي الشهداء والأسرى هم الأكرم منا جميعاً، فهم من أضاءوا فلسطين بمهج الأرواح والقلوب والصدور على طريق الحرية والعزة والكرامة".

وأبرق عدنان بالتحية للأسير القائد الرفيق أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولرفاقه في الأسر، وكذلك أبرق بالتحية لأسرى أبطال نفق الطريق إلى القدس محمود العارضة ويعقوب غوادري ومحمد العارضة وأيهم كمامجي وزكريا زبيدي ومناضل نفيعات.

وكما أبرق بالتحية للأسرى المضربين عن الطعام الأسير كايد الفسفوس والأسير الجريح المجاهد رايق بشارات والمهندس علاء الأعرج وشادي أبو عكر وحسن شوكة ومقداد القواسمة. والذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام من أجل الحرية والعزة والكرامة.

وتوجه عدنان بالعزاء للمحررة خالدة جرار التي فقدت ابنتها الكريمة خلال اعتقالها، مشيراً إلى أنه يجب أن يكون هذا الفقد دافعاً للعداء تجاه هذا المحتل المتغطرس الذي حرم تلك الأم من وداع كريمتها باستمرار اعتقالها ورفض التماس الإفراج عنها.

واطمأن وفد الجهاد على المحرر المجاهد فائق أبو عادي من بلدة كفر نعمة بمحافظة رام الله إثر إجراء عملية قلب مفتوح له في المشفى الاستشاري برام الله.