01:34 م - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

إصابة جنديين وإطلاق رصاص صوب الاحتلال في نابلس

كنعان _ نابلس

أعلن جيش الاحتلال إصابة اثنين من جنوده خلال مواجهات عنيفة اندلعت بعد منتصف الليلة في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس تخللها اشتباكات مسلحة.

وقالت صحيفة معاريف العبرية إن أحد الجنود أصيب بشظايا عبوة متفجرة فيما أًصيب الآخر بالحجارة قرب قبر يوسف في نابلس.

وتعرضت قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة لتأمين اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف لإطلاق رصاص من قبل مقاومين في شارع عمان.

كما أعلن جيش الاحتلال تضرر إحدى مركباته العسكرية خلال المواجهات التي استخدم فيها الشبان الحجارة والزجاجات الحارقة.

وقد أجبر جيش الاحتلال على إخلاء المستوطنين من قبر يوسف بسبب خطورة الوضع الأمني وتعرض حافلاتهم للرشق بالحجارة.

واستعد الشبان لعملية الاقتحام بإشعال الإطارات المطّاطية في المنطقة الشرقية بنابلس، ووضع المتاريس والحجارة لإعاقة تنقل آليات الاحتلال وحافلات المستوطنين.

وجاءت هذه المواجهات في نابلس غداة استشهاد 5 فلسطينيين فجر أمس، برصاص قوات الاحتلال في القدس وجنين.

وأعلنت سلطات الاحتلال أن ضابطا وجنديا من وحدة خاصة أصيبا بجراح خطرة إثر الاشتباك المسلّح في قرية برقين بجنين.

وتشهد الضفة الغربية تصاعداً كبيراً في عمليات المقاومة وإطلاق الرصاص تجاه جنود الاحتلال بعد سنوات من محاولات وأدها.

ويتذرع الاحتلال بأن قبر يوسف مقام ديني لليهود، حتى يكرر اقتحامه ويدفع بمئات المستوطنين إلى المنطقة التي يسعي للسيطرة عليها، رغم وقوعها في قلب الأحياء السكنية بمدينة نابلس.

لكن الموقع أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية، وكان مسجداً قبل الاحتلال، ويضم قبر شيخ صالح "يوسف دويكات" من بلدة بلاطة البلد.

وتغلق قوات الاحتلال المنطقة المحيطة بالمقام، في كل مرة تفرض فيها زيارة المستوطنين له، ما يؤدي لاندلاع مواجهات عنيفة مع المواطنين في المنطقة.