04:02 م - الأحد 05 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

الجهاد: الصراع مع الاحتلال مفتوح واعتقال كممجي وانفيعات لن يمحو آثر الهزيمة

كنعان _ غزة

حملت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن المساس بحياة الأسرى من أبطال كتيبة جنين، وإخوانهم داخل السجون وفي العزل الانفرادي الذين تدخل معركتهم مع السجانين ومصلحة السجون يومها الـ 14. 

وقالت الجهاد في بيان صحفي وصل وكالة كنعان الإخبارية نسخة عنه: "يستمر الصراع مع العدو الغاصب دونما توقف، ويثبت الشعب الفلسطيني في كل مرة أن إرادته أقوى وأصلب وأنه لن يستسلم مهما بلغ إجرام العدو وعدوانه، وما صنعه أبطال كتيبة جنين سيبقى واحداً من الشواهد الساطعة على قوة الإرادة والعزيمة لدى المجاهدين الأبطال الذين أخذوا على عاتقهم إبقاء جذوة الصراع مشتعلة على أرض فلسطين دون النظر إلى موازنين القوى المختلة ودون النظر إلى ما يجري حولهم من تنسيق أمني و خذلان وتطبيع وتسابق نحو اللقاء مع العدو وفتح أبواب العواصم لقادته وعودة المفاوضات معه". 

وأضافت: "أن إعادة اعتقال المجاهدين الستة من أبطال كتيبة جنين الذين كان آخرهم البطلين المجاهدين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، فجر هذا اليوم، بعد أسبوعين كاملين من الملاحقة والمطاردة التي عمل عليها العدو بكامل أجهزته وإمكاناته، في محاولة لالتقاط صورة عساها تمحو أثر الهزيمة التي تلقاها بعد نجاح كتيبة جنين في اجتياز تحصيناته والعبور بقضية الأسرى نحو مسار جديد أشعلوا خلاله انتفاضة الحرية ومعركة السجون التي وضعت قضيتهم من جديد على رأس أولويات العمل الوطني والعمل المقاوم". 

وتابعت الجهاد خلال بيانها: "نعاهد الله تعالى ثم نعاهد أسرانا الأبطال وأبناء شعبنا وأمتنا أن نواصل العمل من أجل تحرير الأسرى، وأن يبقى هذا العمل واجباً من أهم الواجبات وأكثرها الحاحاً وأولوية". 

ووجهت في بيانها، التحية لأهلنا ولأبناء شعبنا في كل مكان، وندعو لاستمرار فعاليات ومسيرات الغضب نصرة لأسرانا، وندعو لمسيرات مساندة لأهالي أبطال كتيبة جنين من كافة مناطق الضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948. 

ودعت حركة الجهاد، الأجنحة العسكرية للمقاومة إلى البقاء في حال استنفار وجاهزية عالية للذود عن أسرانا الأبطال، فالمعركة لا زالت مستمرة والحساب لن يغلق بعد ولن يغلق إلا برحيل العدو عن كل شبر من أرضنا.