03:10 م - الأحد 05 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

تعرف على قرية "المنسي" التي تجول فيها "يعقوب قادري" قبل اعادة اعتقاله؟

سلط الأسير يعقوب قادري الذي أُعيد اعتقاله بعد 5 ايام من انتزاع حريته عبر نفق الحرية برفقة 5 أسرى من سجن جلبوع الضوء على قريته "المنسي" التي هُجرت منها عائلته عام 1948م نتيجة جرائم الاحتلال "الإسرائيلي" بحق ابناء شعبنا.

وتجول الأسير قادري خلال الأيام الخمسة في شوارع قريته متذوقًا طعم الحرية بتناول ثمار البوملي والتين والصبر والبرتقال الأخضر من بساتين القرية، وبذلك نبش الأسير قادري ذاكرة شعبنا وأيقظ الحنين في قلوب أبناء شعبنا لا سيما ابناء قرية المنسي المهجرة.

يُشار إلى أن قادري المولود عام 1972 في قرية بئر الباشا، جنوب جنين، والمعتقل منذ العام 2003 حكما جائرا بالسجن المؤبد مرتين و35 عاما، وهو يؤمن بأن حريته حق لن يتنازل يوما عن انتزاعه حتى لو كان ذلك عبر الهرب مجددا.

قرية المنسي؟

قرية المنسي قرية عربية تقع على بعد 39 كم جنوب شرق حيفا، عند السفوح الشرقية لجبل الكرمل المطل على سهل مرج ابن عامر.

ويمر بجوارها خط حيفا – جنين، كما يمر على بعد 5 كلم من شمالها نهر المقطع.

وفي أراضيها ينابيع كثيرة من بينها بير البيضة، وعين الخلة، وبير المدينة، وعين الباشا، وعين السمتات وغيرها.

كما كان في القرية جامع ومدرسة ابتدائية للبنين ومطحنة للحبوب، واستخدم السكان مياه عين الخلة في الشرب والأغراض المنزلية.

وقد اعتمد اقتصادها على الزراعة وتربية المواشي.

ويقال بان اصل تسميتها يعود إلى اسم أحد الأولياء الصالحين المتصوفين والملقب بـ”المنسي” الذي حفر عينًا في تلك المنطقة سميت باسمه، و ضمت بيوتًا متناثرة كانت بمثابة النواة للقرية.