02:19 م - الأربعاء 04 / أغسطس / 2021
  • دولار أمريكي 3.26 شيكل
  • دينار أردني 4.61 شيكل
  • يورو 3.84 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

"بينيت" يلغي حظر مناقشة الاتفاق النووي الايراني مع واشنطن

ألغى رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت، حظرا فرضه سلفه بنيامين نتنياهو على مناقشة مسؤولين صهاينة مع نظرائهم الأمريكيين، تفاصيل الاتفاق النووي الإيراني.

 

والأحد، صادق الكنيست الصهيوني، على منح الثقة لحكومة بينيت رئيس حزب "يمينا" التي أدى وزراؤها بعد ذلك اليمين الدستورية.

وقالت قناة (13) الصهيونية الخاصة، إن إلغاء هذا الحظر يأتي انطلاقا من "عزم بينيت الاستفادة من الفرصة التي ستستمر حوالي شهر ونصف، حتى تنصيب الرئيس الجديد في إيران".

وأضافت القناة، أن ذلك "للتأثير على الأمريكيين، وذلك في محاولة إسرائيلية لتحسين الاتفاق النووي الجديد".

ولم تصدر حكومة بينيت، أي تعليق يؤكد أو ينفي ما نشرته القناة الصهيونية.

وفي وقت سابق السبت، أُعلن في طهران فوز رئيس السلطة القضائية المرشح المحافظ، إبراهيم رئيسي، بالانتخابات الرئاسية في نسختها الـ13 التي جرت الجمعة، وفق نتائج أولية رسمية.

ومن المقرر أن يسلم الرئيس الحالي حسن روحاني منصبه للرئيس الجديد بعد 45 يوما، وفق ما أعلنه الأول عقب إعلان فوز رئيسي.

وفي أول تعليق صهيوني على فوز رئيسي بالانتخابات الرئاسية في إيران، قال رئيس لجنة الأمن والخارجية بالكنيست، رام بن باراك: "انتخابه (رئيسي) دليل قاطع على قرار (المرشد الأعلى الإيراني علي) خامنئي، بجعل السلوك الإيراني متطرفا".

واعتبر في تصريح لإذاعة الجيش الصهيوني (غالي تساهال)، أن انتخاب رئيسي المقرب من المرشد الإيراني يمثل "تحديا كبيرا للغرب ولإسرائيل".

والسبت الماضي، استؤنفت الجولة السادسة من محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني التي انطلقت بالعاصمة النمساوية في أبريل/نيسان الماضي، بين إيران وقوى عالمية.

ويعارض الكيان الصهيوني عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران، بعد أن انسحبت منه إدارة دونالد ترامب عام 2018.