09:06 ص - الخميس 24 / يونيو / 2021
  • دولار أمريكي 3.25
  • دينار أردني 4.57
  • يورو 3.94
  • جنيه مصري 0.20
فلسطين مسألة مشتركة بين الأمة الإسلامية

القائد الخامنئي: موازين القوى تغيرت بقوة لصالح الفلسطينيين

كنعان_طهران

أكد المرشد الإيراني قائد الثورة السيد علي خامنئي إن قضية فلسطين لا تزال أهم مسألة مشتركة بين الأمة الإسلامية وأكثرها تدفّقاً بالحياة.

وقال خامنئي إن "إسرائيل" ليست دولة بل معسكراً للارهاب ضد الفلسطينيين.

وفي كلمة له بمناسبة يوم القدس العالمي شدد السيد خامنئي على أن موازين القوى تغيرت اليوم لصالح العالم الإسلامي، مضيفاً أن تكامل المسلمين حول محور القدس هو كابوس للكيان الصهيوني.

كما سأل "أي منطق أكثر سُخفاً وهزالاً من المنطق الواهي لتأسيس الكيان الصهيوني؟ الأوروبيون- بناء على ما يدّعون- قد ظلموا اليهود في سنوات الحرب العالمية الثانية، وعلى هذا يجب الانتقام لليهود بتشريد شعب في غرب آسيا وارتكاب مجازر رهيبة في ذلك البلد!".

قال السيد خامنئي إن الدماء الطاهرة لشهداء المقاومة استطاعت أن تحافظ على الراية مرفوعة، مؤكداً أن محور هذه الوحدة يجب أن يكون الجهاد الداخلي وعدم الثقة بالأعداء.

 وتابع السيد خامنئي قائلاً: "موازين القوى تغيرت بقوة لصالح الفلسطينيين".

وأضاف أن الجهود التي بذلت مع بعض البلدان العربية للتطبيع مؤشر على ضعف الكيان الصهيوني.

ووفق القائد خامنئي فإن "العد التنازلي للكيان الصهيوني وصعود المقاومة وانتشار الوعي لدى الشباب تبشر بغد مشرق"، مضيفاً أن "المجاهدين الفلسطينيين يجب ان يواصلوا نضالهم المشروع ضد الكيان الغاصب".

وفي وقت سابق من اليوم، قال حرس الثورة في إيران إن يوم القدس هو " يوم الله العظيم، وإنه فرصة لإظهار وحدة المسلمين وإرادتهم في حل القضية الفلسطينية والتصدي للكيان الصهيوني الغدة السرطانية كأولوية أولى للعالم الإسلامي".

وأكّد حرس الثورة في بيانٍ له على وجوب استمرار شعلة الانتفاضة في فلسطين وأن المخططات الأميركية والصهيونية محكوم عليها بالفشل.