04:36 ص - السبت 06 / مارس / 2021
  • دولار أمريكي 3.28
  • دينار أردني 4.62
  • يورو 3.98
  • جنيه مصري 0.21

وفاة المرابط بالأقصى الملقب بـ"أبي هريرات الأقصى" متأثراً بإصابته بكورونا

كنعان - القدس المحتلة

أعلنت مصادر طبية بالقدس المحتلة، فجر اليوم الثلاثاء، عن وفاة المرابط في المسجد الأقصى المبارك الحاج غسان يونس (أبو أيمن) المعروف بـ"أبي هريرات الأقصى"، من بلدة عارة في الداخل المحتل، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وأشارت المصادر، إلى أن الشيخ "يونس" توفي فجر اليوم، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، وكان صلى آخر جمعة في المسجد الأقصى قبل أسابيع قبل أن يعلن عن إصابته.

يشار إلى أن أبو أيمن واظب لسنوات طويلة على الرباط في المسجد الأقصى حتى بات علماً من أعلامه، فيعرفه كل رواد الأقصى ومحبيه، كما تعرفه مصلياته وقبابه وأسبلته.

واعتاد الحاج يونس على الرباط في الأقصى خمس مرات في الأسبوع منذ 20 عاماً رغم المسافة الطويلة التي يقطعها بالسيارة، فهو من سكان الشمال المحتل، مشتهرًا بلقب "أبي هريرات الأقصى"، لما عرف عنه من رعاية القطط والطيور في المسجد الأقصى.

فكانت القطط في المسجد الأقصى تعرفه وتجتمع حوله وترافقه، تماماً كما يعرفه ويألفه المصلون وزوار الأقصى الذي كان يقابلهم بالابتسامة وقطع الحلوى، وبمجرد دخوله من باب حطة الذي اعتاد الدخول منه تجري القطط للتحلق حوله وترافقه حتى الوصول إلى باحات قبة الصخرة لتحصل على وجبتها اليومية من "المرتديلا".