07:14 م - الإثنين 18 / يناير / 2021
  • دولار أمريكي 3.23 شيكل
  • دينار أردني 4.49 شيكل
  • يورو 3.93 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

بالصور : سرايا القدس تكرم عائلتي الشهيدين البكري وشراب بذكرى رحيلهما

كنعان - غزة

نظمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بخانيونس، مساء أمس السبت، حفل تكريم لعائلتي الشهيدين المجاهدين محمد عبدالله شراب وهيثم حافظ البكري في الذكرى السنوية الأولى لاستشهادهما.

وحضر حفل التكريم عدد من قيادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس وعدد من عائلتي الشهيدين شراب والبكري.

وفي كلمة لحركة الجهاد الإسلامي، أكد القيادي أحمد المدلل أن أصابع مقاتلي سرايا القدس ستظل ضاغطةً على الزناد وفاءً للعهد مع قائد أركان المقاومة في فلسطين الشهيد القائد بهاء أبو العطا.

وقال المدلل:"مما لاشك فيه أننا نقف في هذه اللحظات وقفةَ عزٍ وكبرياء، ونحن نتذكر هؤلاء الشهداء العظماء، الذين أكدوا للعدو بدمائهم وأشلائهم بأن الجهاد الإسلامي وسرايا القدس لا يمكن أن تتراجع أبداً، فإذا اغتلتم قائداً فيها تزدادُ تماسكاً وقوة".

وأشار القيادي المدلل إلى أن العدو أقدم على اغتيال الشهيد بهاء أبو العطا مُعتقداً أنه سيوقف ضربات سرايا القدس، فإذا بأبناء البهاء وإخوانه ينطلقون في الرد سريعاً، دون أي حسابات.

وأوضح المدلل أن نهج القائد أبو العطا عزز في المجاهدين هذه الروح الوثابة، لينطلقوا ويقوموا بتثبيت معادلة الاشتباك التي أرساها، بأن زمن الهزائم قد ولى، وتثبيت قاعدته (القصف بالقصف، والدم بالدم).

وبين القيادي المدلل أنه يُحسب للسرايا أنهم من بدأ المعركة، وحدد مسارها، وهم من أنهاها، ولا تزال المعركة مفتوحة مع العدو، وأصابع سرايا القدس على الزناد.

وشدد المدلل على أن دماء شهدائنا لا يمكن أن تذهب هدراً، موضحاً أن هذا هو عهدنا لأبي سليم، ولمحمد شراب، ولهيثم البكري ولكل الشهداء، حتى نحقق نصراً ندحر فيه المُحتل عن أرضنا.

يُشار إلى أن الشهيد محمد شراب ورفيقه هيثم البكري كانا على موعد من الاصطفاء الرباني بتاريخ 13/11/2019 م، خلال معركة صيحة الفجر، عندما استهدفتهم طائرة صهيونية بصواريخها، وهم يوجهون قذائفهم نحو المواقع العسكرية الصهيونية المحاذية لقطاع غزة، لترتقي روح "محمد" ورفيقه "هيثم" وهم يجودون بكل شيء لأجل الله ولأجل الدفاع عن شعبهم وأمتهم.