09:53 ص - الجمعة 04 / ديسمبر / 2020
  • دولار أمريكي 3.31
  • دينار أردني 4.67
  • يورو 3.96
  • جنيه مصري 0.21

القيادي عليان يكشف سبب اتخاذ سرايا القدس قراراً بقصف "تل أبيب" لأول مرة في تاريخ الصراع

كنعان _ غزة

تفاخر القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور جميل عليان، اليوم السبت، بقيام الذراع العسكرية للحركة (سرايا القدس)، بالرد على جريمة اغتيال القائد الكبير في كتائب القسام أحمد الجعبري، وذلك بقصف "تل أبيب" للمرة الأولى في تاريخ الصراع بصاروخ من نوع فجر 5، ليتوالى بعد ذلك قصف المقاومة.

وقال د. عليان في تصريح صحفي في الذكرى السنوية الثامنة لمعركة (السماء الزرقاء)، "كان للقيادي للجعبري دور هام ورئيسي في البناء الجهادي الكبير، الذي يمنح شعبنا الأمل والثقة، لذلك كان واجباً أخلاقياً ووطنياً أن تقوم سرايا القدس بقصف "تل أبيب" للمرة الأولى في تاريخ الصراع بصاروخ من نوع فجر 5، ليتوالى بعد ذلك قصف المقاومة".

وبين أن الحركة اعتبرت منذ اللحظة الأولى لاغتيال القائد الجعبري، أن هذا إعلان حرب، يستوجب رداً على مستوى الجريمة، فالمُستهدفُ هنا ليس حركة حماس وكتائب القسام فحسب، بل الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وقواه.

وأشار د. عليان إلى أن المعركة استمرت 8 أيام، واضطر العدو لطلب التهدئة منذ اللحظة الأولى التي استُهدِفت فيها "تل أبيب"، لافتا إلى أن المقاومة استطاعت أن تفرض شروطها بعد أيامٍ معدودة على وقع الضربات النوعية التي أحدثت صدمةً لجبهة العدو الداخلية، وتخبطاً داخل حكومته الاحتلال الفاشية، وفشلاً ذريعاً لأجهزتهم الاستخبارية.

وتابع يقول "في هذه المناسبة، تؤكد كافة قوى المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس والقسام أن غزة ستبقى قلعةً حصينة يَصعبُ على العدو اختراقها، وأنها ستواصل جهادها حتى هزيمة هذا المشروع الصهيوني ومعها كل القوى الحرة في الأمة الإسلامية، لتبقى البوصلة تشير إلى فلسطين كل فلسطين، ولنمضي سوياً نحو تحرير الأقصى من دنس المحتلين الغاصبين".