حركتا فتح وحماس تُصدران بياناً مشتركاً حول لقاء الشراكة في إسطنبول

حركتا فتح وحماس تُصدران بياناً مشتركاً حول لقاء الشراكة في إسطنبول

كنعان - غزة

أصدرت حركتا فتح وحماس ظهر اليوم الخميس ، بياناً مشتركاً بشأن لقاء الشراكة في العاصمة التركية إسطنبول.

وجاء في البيان الذي أصدرته حركتا وفتح حماس والذي وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الأمناء العامون، وفي إطار الحوار الوطني المستمر التقى وفدان قياديان من حركتي فتح وحماس في مقر القنصلية العامة لدولة فلسطين في إسطنبول، وتركز البحث حول المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العامون الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت".

وأضاف البيان ، جرى انضاج رؤية متفق عليها بين الوفدين على أن تقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية، ويتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء الأمناء العامون تحت رعاية السيد الرئيس محمود عباس على أن لا يتجاوز الأول من أكتوبر بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة.

وتابع البيان ، في ختام اللقاءات يتقدم الوفدان بالشكر الجزيل لفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وللأخوة في تركيا قيادة وشعباً على الاستضافة الكريمة، كما يتقدم الوفد المشترك من قيادة الحركتين بالشكر والتقدير على الاسناد والعمل الدؤوب لإنجاح اللقاء.

واشار البيان ، ختاماً فإنّ حركتي فتح وحماس تؤكدان على العهد والالتزام لشعبنا في كل مكان بالعمل المشترك والموحد على الدفاع عن حقوق شعبنا ومصالحه، والتصدي لكل المؤامرات حتى تحقيق الاستقلال الكامل متمثلاً في الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 

حركتا فتح وحماس تُصدران بياناً مشتركاً حول لقاء الشراكة في إسطنبول

الخميس 24 / سبتمبر / 2020

كنعان - غزة

أصدرت حركتا فتح وحماس ظهر اليوم الخميس ، بياناً مشتركاً بشأن لقاء الشراكة في العاصمة التركية إسطنبول.

وجاء في البيان الذي أصدرته حركتا وفتح حماس والذي وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الأمناء العامون، وفي إطار الحوار الوطني المستمر التقى وفدان قياديان من حركتي فتح وحماس في مقر القنصلية العامة لدولة فلسطين في إسطنبول، وتركز البحث حول المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العامون الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت".

وأضاف البيان ، جرى انضاج رؤية متفق عليها بين الوفدين على أن تقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية، ويتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء الأمناء العامون تحت رعاية السيد الرئيس محمود عباس على أن لا يتجاوز الأول من أكتوبر بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة.

وتابع البيان ، في ختام اللقاءات يتقدم الوفدان بالشكر الجزيل لفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وللأخوة في تركيا قيادة وشعباً على الاستضافة الكريمة، كما يتقدم الوفد المشترك من قيادة الحركتين بالشكر والتقدير على الاسناد والعمل الدؤوب لإنجاح اللقاء.

واشار البيان ، ختاماً فإنّ حركتي فتح وحماس تؤكدان على العهد والالتزام لشعبنا في كل مكان بالعمل المشترك والموحد على الدفاع عن حقوق شعبنا ومصالحه، والتصدي لكل المؤامرات حتى تحقيق الاستقلال الكامل متمثلاً في الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.