البرهان : عقدنا اجتماعًا مع وفد أمريكي في أبو ظبي لبحث مستقبل السلام العربي الصهيوني

البرهان : عقدنا اجتماعًا مع وفد أمريكي في أبو ظبي لبحث مستقبل السلام العربي الصهيوني

كنعان - الخرطوم

كشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عن محادثات تمت مع الوفد الأمريكي في أبو ظبي، لمناقشة رفع السودان من قائمة الإرهاب، مشيرًا إلى أنها جاءت مثمرة واتسمت بالجدية والصراحة.

وأفاد في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، بأن الوفد السوداني بحث مع نظيره الأمريكي أثناء تواجدهما في أبو ظبي، دور السودان في تحقيق السلام بالمنطقة، مشيراً إلى أنهما ناقشا مستقبل السلام العربي الصهيوني - على حد تعبيره-.

وأوضح أنهما أكدا على حق الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه، وفق حل الدولتين، لافتاً إلى أن نتائج المحادثات مع الوفد الأمريكي في أبوظبي، ستعرض على مؤسسات الحكم الانتقالي.

يشار إلى أن البرهان توجه إلى الإمارات الأحد الماضي، يرافقه وفد وزاري رفيع المستوى، وعدد من الخبراء والمختصين في قضايا التفاوض.

وفي وقتٍ سابق، أكد البرهان على أن المباحثات المشتركة، تتعلق بالقضايا الإقليمية المرتبطة بالشأن السوداني، خاصة رفع الولايات المتحدة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ودعم الفترة الانتقالية، وإعفاء الديون الأمريكية على السودان، وحث باقي الدول الصديقة على اتخاذ خطوات جادة لإعفاء الديون.

وأخذت زيارة الوفد الحكومي إلى الإمارات مسارين: الأول مع القيادة الإماراتية، ويقوده رئيس مجلس السيادة، فيما يقود المسار الثاني، وزير العدل نصر الدين عبد الباري مع فريق الإدارة الأمريكية.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية، سبق وذكرت أنها تعمل مع السودان على رفع اسمه من قائمة الإرهاب، التي وقعت فيها منذ عقود.

البرهان : عقدنا اجتماعًا مع وفد أمريكي في أبو ظبي لبحث مستقبل السلام العربي الصهيوني

الأربعاء 23 / سبتمبر / 2020

كنعان - الخرطوم

كشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عن محادثات تمت مع الوفد الأمريكي في أبو ظبي، لمناقشة رفع السودان من قائمة الإرهاب، مشيرًا إلى أنها جاءت مثمرة واتسمت بالجدية والصراحة.

وأفاد في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، بأن الوفد السوداني بحث مع نظيره الأمريكي أثناء تواجدهما في أبو ظبي، دور السودان في تحقيق السلام بالمنطقة، مشيراً إلى أنهما ناقشا مستقبل السلام العربي الصهيوني - على حد تعبيره-.

وأوضح أنهما أكدا على حق الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه، وفق حل الدولتين، لافتاً إلى أن نتائج المحادثات مع الوفد الأمريكي في أبوظبي، ستعرض على مؤسسات الحكم الانتقالي.

يشار إلى أن البرهان توجه إلى الإمارات الأحد الماضي، يرافقه وفد وزاري رفيع المستوى، وعدد من الخبراء والمختصين في قضايا التفاوض.

وفي وقتٍ سابق، أكد البرهان على أن المباحثات المشتركة، تتعلق بالقضايا الإقليمية المرتبطة بالشأن السوداني، خاصة رفع الولايات المتحدة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ودعم الفترة الانتقالية، وإعفاء الديون الأمريكية على السودان، وحث باقي الدول الصديقة على اتخاذ خطوات جادة لإعفاء الديون.

وأخذت زيارة الوفد الحكومي إلى الإمارات مسارين: الأول مع القيادة الإماراتية، ويقوده رئيس مجلس السيادة، فيما يقود المسار الثاني، وزير العدل نصر الدين عبد الباري مع فريق الإدارة الأمريكية.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية، سبق وذكرت أنها تعمل مع السودان على رفع اسمه من قائمة الإرهاب، التي وقعت فيها منذ عقود.