أبو حسنة : "الأونروا" لديها عجز مالي بقيمة 200 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري

أبو حسنة : "الأونروا" لديها عجز مالي بقيمة 200 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري

كنعان - غزة

كشف المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" عدنان أبو حسنة اليوم الثلاثاء ، أن الوكالة تمر بأزمة مالية خانقة، مشيرًا إلى أن لديها عجز حتى نهاية العام الجاري بحوالي 200 مليون دولار، وهو مبلغ مهم جدًا توفيره من أجل استمرار برامج "أونروا" في الصحة والتعليم ورواتب الموظفين.

وأشار أبو حسنة في تصريح صحفي مساء يوم الثلاثاء، إلى أن نداء "أونروا" حول "كورونا" يحتاج لأكثر من 94 مليون دولار، وهو مبلغ ليس له علاقة بأزمة "أونروا" الخانقة، مؤكدًا على أن هناك جهود حثيثة تبذل على كافة المستويات لتوفير الدعم المالي لخدمات الاونروا.

وأوضح أبو حسنة أن المواد الغذائية متوفرة ويتم تصعيد العمليات الإغاثية بالتدريج.

وفيما يتعلق بالعودة لمقاعد الدراسة، أكد أبو حسنة على أن "أونروا" تدرس خيارات متعددة لبدء العملية التعليمة ومشاوراتنا مع وزارتي التعليم والصحة مستمرة والأخيرة هي من ستقرر حسب الخارطة الوبائية في القطاع، مضيفًا أن إمكانيات العودة للدراسة متوفرة وما يهمنا الآن إيصال الكتب المدرسية للطلاب لبيوتهم.

وأفاد أبو حسنة بأن مدير عمليات "أونروا" ماتياس شمالي، كان له لقاء اليوم مع الجهات المانحة في بروكسول حول توفير الدعم للأونروا ونامل ان ننجح في سد العجز المالي.

وشدد أبو حسنة على أن هناك تداعيات كبيرة وخطيرة مالم يتم توفير الدعم المالي لكافة برامج "أونروا" ورواتب الموظفين، موضحاً أن هناك تأخير في تسليم المواد الغذائية للاجئين في قطاع غزة بسبب تفشي جائحة كورونا وحفاظا على سلامة المواطنين.

أبو حسنة : "الأونروا" لديها عجز مالي بقيمة 200 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري

الثلاثاء 22 / سبتمبر / 2020

كنعان - غزة

كشف المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" عدنان أبو حسنة اليوم الثلاثاء ، أن الوكالة تمر بأزمة مالية خانقة، مشيرًا إلى أن لديها عجز حتى نهاية العام الجاري بحوالي 200 مليون دولار، وهو مبلغ مهم جدًا توفيره من أجل استمرار برامج "أونروا" في الصحة والتعليم ورواتب الموظفين.

وأشار أبو حسنة في تصريح صحفي مساء يوم الثلاثاء، إلى أن نداء "أونروا" حول "كورونا" يحتاج لأكثر من 94 مليون دولار، وهو مبلغ ليس له علاقة بأزمة "أونروا" الخانقة، مؤكدًا على أن هناك جهود حثيثة تبذل على كافة المستويات لتوفير الدعم المالي لخدمات الاونروا.

وأوضح أبو حسنة أن المواد الغذائية متوفرة ويتم تصعيد العمليات الإغاثية بالتدريج.

وفيما يتعلق بالعودة لمقاعد الدراسة، أكد أبو حسنة على أن "أونروا" تدرس خيارات متعددة لبدء العملية التعليمة ومشاوراتنا مع وزارتي التعليم والصحة مستمرة والأخيرة هي من ستقرر حسب الخارطة الوبائية في القطاع، مضيفًا أن إمكانيات العودة للدراسة متوفرة وما يهمنا الآن إيصال الكتب المدرسية للطلاب لبيوتهم.

وأفاد أبو حسنة بأن مدير عمليات "أونروا" ماتياس شمالي، كان له لقاء اليوم مع الجهات المانحة في بروكسول حول توفير الدعم للأونروا ونامل ان ننجح في سد العجز المالي.

وشدد أبو حسنة على أن هناك تداعيات كبيرة وخطيرة مالم يتم توفير الدعم المالي لكافة برامج "أونروا" ورواتب الموظفين، موضحاً أن هناك تأخير في تسليم المواد الغذائية للاجئين في قطاع غزة بسبب تفشي جائحة كورونا وحفاظا على سلامة المواطنين.