الهيئة الإسلامية تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى وإعماره لصد اقتحامات المستوطنين

الهيئة الإسلامية تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى وإعماره لصد اقتحامات المستوطنين

كنعان _ القدس المحتلة

دعت الهيئة الإسلامية العليا في القدس أبناء البلدة القديمة لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وإعماره لصد اقتحامات المستوطنين.

وأكدت الهيئة على وجوب شد الرحال للمسجد الأقصى، والرباط فيه للوقوف أمام مخططات الاحتلال المراد منها إفراغ المدينة المقدسة من أهلها وتفريغ المسلمين من الأقصى خاصة في ظل الأعياد اليهودية.

وشددت على ضرورة توفير حشد كبير لأهالي فلسطين في مدينة القدس لإعمارها ولتشغيل أسواقها الراكدة، والتوجه إلى مقدساتها للصلاة فيها.

وتأتي دعوات الهيئة الإسلامية تلك مع تصاعد اقتحامات المجموعات الاستيطانية للحرم القدسي بحجة الاحتفال برأس السنة العبرية.

يذكر أن باحات المسجد الأقصى شهدت منذ ساعات صباح أمس الأحد، اقتحامات مكثفة للمجموعات المستوطنين بأزياء خاصة تحت حماية قوات خاصة، ووسط تشديدات على المواطنين الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى.

ونشرت ما تسمى بجماعات الهيكل دعوات لحث جميع المتطرفين على اقتحام الأقصى بشتى الوسائل الممكنة خلال الأعياد اليهودية.

وفي سياق متصل، دنست عناصر من شرطة الاحتلال الجامع القبلي، وذلك استجابة لدعوات جماعات الهيكل لتنفيذ اقتحامات واسعة بالتزامن مع عيد رأس السنة العبرية.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما تمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.

وخلال الشهور القادمة تتكدّس الأعياد اليهودية بأشرس صورها، حيث تنوي جماعات الهيكل تنفيذ اقتحامات تعتمد النوع والشكل، لا الكم والعدد.

ولدى جماعات الهيكل عدة مخططات لاقتحامات الأقصى، في مقدمتها نفخ البوق داخله.

الهيئة الإسلامية تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى وإعماره لصد اقتحامات المستوطنين

الإثنين 21 / سبتمبر / 2020

كنعان _ القدس المحتلة

دعت الهيئة الإسلامية العليا في القدس أبناء البلدة القديمة لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وإعماره لصد اقتحامات المستوطنين.

وأكدت الهيئة على وجوب شد الرحال للمسجد الأقصى، والرباط فيه للوقوف أمام مخططات الاحتلال المراد منها إفراغ المدينة المقدسة من أهلها وتفريغ المسلمين من الأقصى خاصة في ظل الأعياد اليهودية.

وشددت على ضرورة توفير حشد كبير لأهالي فلسطين في مدينة القدس لإعمارها ولتشغيل أسواقها الراكدة، والتوجه إلى مقدساتها للصلاة فيها.

وتأتي دعوات الهيئة الإسلامية تلك مع تصاعد اقتحامات المجموعات الاستيطانية للحرم القدسي بحجة الاحتفال برأس السنة العبرية.

يذكر أن باحات المسجد الأقصى شهدت منذ ساعات صباح أمس الأحد، اقتحامات مكثفة للمجموعات المستوطنين بأزياء خاصة تحت حماية قوات خاصة، ووسط تشديدات على المواطنين الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى.

ونشرت ما تسمى بجماعات الهيكل دعوات لحث جميع المتطرفين على اقتحام الأقصى بشتى الوسائل الممكنة خلال الأعياد اليهودية.

وفي سياق متصل، دنست عناصر من شرطة الاحتلال الجامع القبلي، وذلك استجابة لدعوات جماعات الهيكل لتنفيذ اقتحامات واسعة بالتزامن مع عيد رأس السنة العبرية.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما تمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.

وخلال الشهور القادمة تتكدّس الأعياد اليهودية بأشرس صورها، حيث تنوي جماعات الهيكل تنفيذ اقتحامات تعتمد النوع والشكل، لا الكم والعدد.

ولدى جماعات الهيكل عدة مخططات لاقتحامات الأقصى، في مقدمتها نفخ البوق داخله.