الشيخ لـ"فريدمان": فلسطين ليست ولاية أمريكية لتحدد قيادتها

الشيخ لـ"فريدمان": فلسطين ليست ولاية أمريكية لتحدد قيادتها

كنعان_وكالات

عقب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الوزير حسين الشيخ، على تصريح السفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال الصهيوني ديفيد فريدمان، بأن الإدارة الأمريكية تُفكر بالنائب محمد دحلان كزعيم للشعب الفلسطيني.

وقال الشيخ لـ"فريدمان" في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر" اليوم الخميس: "إن فلسطين ليست ولاية أمريكية لتُحدد قيادتها، وفلسطين ليست محمية أمريكية حتى تُقرر حضرتك من هم قادتها، هذا شعب فلسطين، وليس رعاعاً يُساقون بقرار أجنبي".

وكان السفير الأميركي لدى دولة الاحتلال الصهيوني، ديفيد فريدمان، قد قال اليوم الخميس ان الولايات المتحدة الأميركية، تدرس استبدال الرئيس محمود عباس، بالقيادي الفلسطيني محمد دحلان.

فيما رد الناطق باسم تيار الإصلاح في حركة فتح الذي يتزعمه النائب محمد دحلان، ديمتري دلياني، بالقول:إن حديث فريدمان مرفوض ومدان وغير مقبول على القائد محمد دحلان قبل أي فلسطيني آخر"، مذكراً بتأكيد دحلان على أنّ الشعب الفلسطيني هو الوحيد الذي يختار قيادته عبر صناديق الاقتراع.

كما قالت الرئاسة الفلسطينية تعقيباً على حديث فريدمان: "إنّ سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس محمود عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل".

وأضافت الرئاسة"إنّ شعبنا الفلسطيني هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة التي يحاول سفير أميركا لدى الصهاينة ديفيد فريدمان من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني".

الشيخ لـ"فريدمان": فلسطين ليست ولاية أمريكية لتحدد قيادتها

الخميس 17 / سبتمبر / 2020

كنعان_وكالات

عقب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الوزير حسين الشيخ، على تصريح السفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال الصهيوني ديفيد فريدمان، بأن الإدارة الأمريكية تُفكر بالنائب محمد دحلان كزعيم للشعب الفلسطيني.

وقال الشيخ لـ"فريدمان" في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر" اليوم الخميس: "إن فلسطين ليست ولاية أمريكية لتُحدد قيادتها، وفلسطين ليست محمية أمريكية حتى تُقرر حضرتك من هم قادتها، هذا شعب فلسطين، وليس رعاعاً يُساقون بقرار أجنبي".

وكان السفير الأميركي لدى دولة الاحتلال الصهيوني، ديفيد فريدمان، قد قال اليوم الخميس ان الولايات المتحدة الأميركية، تدرس استبدال الرئيس محمود عباس، بالقيادي الفلسطيني محمد دحلان.

فيما رد الناطق باسم تيار الإصلاح في حركة فتح الذي يتزعمه النائب محمد دحلان، ديمتري دلياني، بالقول:إن حديث فريدمان مرفوض ومدان وغير مقبول على القائد محمد دحلان قبل أي فلسطيني آخر"، مذكراً بتأكيد دحلان على أنّ الشعب الفلسطيني هو الوحيد الذي يختار قيادته عبر صناديق الاقتراع.

كما قالت الرئاسة الفلسطينية تعقيباً على حديث فريدمان: "إنّ سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس محمود عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل".

وأضافت الرئاسة"إنّ شعبنا الفلسطيني هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة التي يحاول سفير أميركا لدى الصهاينة ديفيد فريدمان من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني".