هنية لعباس : فتح وحماس ومعهما كافة الفصائل الفلسطينية في خندق واحد

هنية لعباس : فتح وحماس ومعهما كافة الفصائل الفلسطينية في خندق واحد

كنعان - بيروت

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، ونائبه صالح العاروري اليوم الثلاثاء ، اتصالاً هاتفياً برئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس.

وجاء الاتصال أثناء لقاء هنية والوفد المرافق له بسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور وقيادة حركة فتح على الساحة اللبنانية، في مقر سفارة دولة فلسطين في العاصمة بيروت.

وعبر عباس، عن دعمه ومباركته لجميع الجهود التي تؤكد وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة المؤامرات ضد قضيتنا الوطنية وجميع الخطوات الراهنة التي تهدف لتصفية قضيتنا وحرمان شعبنا من حقوقه المشروعة.

وبدوره قال هنية، إن هذا الاجتماع يبعث برسالة وحدة وصمود ورفض لكل مشاريع ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد هنية على أن فتح وحماس ومعهما كافة الفصائل الفلسطينية في خندق واحد، ولن يسمحوا بأن تكون القضية الفلسطينية جسرًا للاعتراف والتطبيع مع دولة الاحتلال على حساب حقوقنا الوطنية وقدسنا وحق العودة.

وشدد على أن اجتماع الأمناء العامين ما كان ليحصل لولا الموقف الداعم للرئيس محمود عباس، لافتاً إلى أهمية هذا الموقف.

وأشاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، بخطاب عباس خلال الاجتماع ودعمه المسبق واللامحدود للقرارات المنبثقة عن اللقاء، وتلك التي سيتم اعتمادها لاحقاً.

ووجه هنية الشكر لعباس على ثقته الكبيرة بجميع الفصائل ومباركته لجميع الخطوات الوحدوية، مردفًا: "هذه ثقة نعتز جميعا بها، ونشكر سيادتكم عليها".

هنية لعباس : فتح وحماس ومعهما كافة الفصائل الفلسطينية في خندق واحد

الثلاثاء 15 / سبتمبر / 2020

كنعان - بيروت

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، ونائبه صالح العاروري اليوم الثلاثاء ، اتصالاً هاتفياً برئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس.

وجاء الاتصال أثناء لقاء هنية والوفد المرافق له بسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور وقيادة حركة فتح على الساحة اللبنانية، في مقر سفارة دولة فلسطين في العاصمة بيروت.

وعبر عباس، عن دعمه ومباركته لجميع الجهود التي تؤكد وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة المؤامرات ضد قضيتنا الوطنية وجميع الخطوات الراهنة التي تهدف لتصفية قضيتنا وحرمان شعبنا من حقوقه المشروعة.

وبدوره قال هنية، إن هذا الاجتماع يبعث برسالة وحدة وصمود ورفض لكل مشاريع ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد هنية على أن فتح وحماس ومعهما كافة الفصائل الفلسطينية في خندق واحد، ولن يسمحوا بأن تكون القضية الفلسطينية جسرًا للاعتراف والتطبيع مع دولة الاحتلال على حساب حقوقنا الوطنية وقدسنا وحق العودة.

وشدد على أن اجتماع الأمناء العامين ما كان ليحصل لولا الموقف الداعم للرئيس محمود عباس، لافتاً إلى أهمية هذا الموقف.

وأشاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، بخطاب عباس خلال الاجتماع ودعمه المسبق واللامحدود للقرارات المنبثقة عن اللقاء، وتلك التي سيتم اعتمادها لاحقاً.

ووجه هنية الشكر لعباس على ثقته الكبيرة بجميع الفصائل ومباركته لجميع الخطوات الوحدوية، مردفًا: "هذه ثقة نعتز جميعا بها، ونشكر سيادتكم عليها".