الشخرة : 80 % من الحالات المصابة بفيروس كورونا تأتي متأخرة جدا

الشخرة : 80 % من الحالات المصابة بفيروس كورونا تأتي متأخرة جدا

كنعان - رام الله

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في رام لله د.كمال الشخرة صباح اليوم الخميس ، إن 80 % من الحالات المصابة بفيروس كورونا تأتي متأخرة جدا بعد تعرضه لعدة أعراض من "الأنفلونزا و الكورونا"، والتي قد تسبب الى دخوله إلى قسم العناية الخفيفة، ومن ثم جهاز التنفس الاصطناعي.

وأضاف د.الشخرة في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" تابعته "وكالة كنعان الإخبارية" ، أن هناك مشكلة في عدم خضوع المواطنين المصابين للمراكز الصحية لمتابعة العلاج، ولا يأتون للطواقم الصحية إلا في أسوأ حالاتهم.

وأشار د.الشخرة إلى أن الأعداد متزايدة لعدم الالتزام لغاية اللحظة من قبل المواطنين بالإجراءات الوقائية، لافتا إلى أن فلسطين مقبلة على موسم جديد، وهذا سيسبب بارتفاع الاصابات أكثر وأكثر، متمنيًا من المواطنين الالتزام.

وقال د.الشخرة ، نحن كوزارة صحة عملنا كل أساليب التوعية والتثقيف سواء عبر الاذاعات وتلفزيون فلسطين والمنشورات وتوزيعها على كافة المواطنين وبث الفيديوهات التي تؤدي إلى توعية المواطن للخروج من هذه الأزمة والتعامل مع الفيروس، حتى لا يصاب الإنسان، وإذا كان مصابًا يتوجه إلى أقرب مركز صحي.

وتابع د.الشخرة ، نحن مقبلون على موسم الخريف والشتاء، حيث تتلطف درجات الحرارة خلال الأيام والسنين العادية، كان هناك اصابات بالأنفلونزا بشكل كبير جدًا سواء بالأنفلونزا العادية، أو كل أنواع الأنفلونزا التي يمكن أن يصاب بها الانسان، وهذا سيسبب لنا الجهد الكبير بالمستقبل القريب.

وأشار د.الشخرة إلى أنه سيتم تزويد الوزارة خلال الشهر القادم بطعم "الأنفلونزا العادية"، حيث سنقوم مباشرة بتوزيعه على كافة أنحاء الوطن، ولكبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة والأطفال، ولكل من يحتاج هذا الطعم.

وحول تسلم شحنة أجهزة التنفس الاصطناعي من التربية الطبية العالمية ، قال د.الشخرة ، أن هذه الأجهرة أصبحت شيء نادر جدا لتوصيلها إلى العالم، ونحن كفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي، ولا يوجد تنسيق مع إسرائيل بهذا الخصوص، كلما زادت أجهزة التنفس الاصطناعي كلما زادت الوقاية وسرعة العلاج.

الشخرة : 80 % من الحالات المصابة بفيروس كورونا تأتي متأخرة جدا

الخميس 10 / سبتمبر / 2020

كنعان - رام الله

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في رام لله د.كمال الشخرة صباح اليوم الخميس ، إن 80 % من الحالات المصابة بفيروس كورونا تأتي متأخرة جدا بعد تعرضه لعدة أعراض من "الأنفلونزا و الكورونا"، والتي قد تسبب الى دخوله إلى قسم العناية الخفيفة، ومن ثم جهاز التنفس الاصطناعي.

وأضاف د.الشخرة في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" تابعته "وكالة كنعان الإخبارية" ، أن هناك مشكلة في عدم خضوع المواطنين المصابين للمراكز الصحية لمتابعة العلاج، ولا يأتون للطواقم الصحية إلا في أسوأ حالاتهم.

وأشار د.الشخرة إلى أن الأعداد متزايدة لعدم الالتزام لغاية اللحظة من قبل المواطنين بالإجراءات الوقائية، لافتا إلى أن فلسطين مقبلة على موسم جديد، وهذا سيسبب بارتفاع الاصابات أكثر وأكثر، متمنيًا من المواطنين الالتزام.

وقال د.الشخرة ، نحن كوزارة صحة عملنا كل أساليب التوعية والتثقيف سواء عبر الاذاعات وتلفزيون فلسطين والمنشورات وتوزيعها على كافة المواطنين وبث الفيديوهات التي تؤدي إلى توعية المواطن للخروج من هذه الأزمة والتعامل مع الفيروس، حتى لا يصاب الإنسان، وإذا كان مصابًا يتوجه إلى أقرب مركز صحي.

وتابع د.الشخرة ، نحن مقبلون على موسم الخريف والشتاء، حيث تتلطف درجات الحرارة خلال الأيام والسنين العادية، كان هناك اصابات بالأنفلونزا بشكل كبير جدًا سواء بالأنفلونزا العادية، أو كل أنواع الأنفلونزا التي يمكن أن يصاب بها الانسان، وهذا سيسبب لنا الجهد الكبير بالمستقبل القريب.

وأشار د.الشخرة إلى أنه سيتم تزويد الوزارة خلال الشهر القادم بطعم "الأنفلونزا العادية"، حيث سنقوم مباشرة بتوزيعه على كافة أنحاء الوطن، ولكبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة والأطفال، ولكل من يحتاج هذا الطعم.

وحول تسلم شحنة أجهزة التنفس الاصطناعي من التربية الطبية العالمية ، قال د.الشخرة ، أن هذه الأجهرة أصبحت شيء نادر جدا لتوصيلها إلى العالم، ونحن كفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي، ولا يوجد تنسيق مع إسرائيل بهذا الخصوص، كلما زادت أجهزة التنفس الاصطناعي كلما زادت الوقاية وسرعة العلاج.