12:03 ص - السبت 19 / سبتمبر / 2020
  • دولار أمريكي 3.43
  • دينار أردني 4.83
  • يورو 4.06
  • جنيه مصري 0.21

دراسة جديدة تكشف خطر ممارسة الرياضة للمتعافين من كورونا

كنعان- وكالات

قاربنا على العام منذ إعلان أول ظهور لفيروس كورونا المستجد في الصين، والذي ما زال متفشياً في جميع البلاد ويشغل أذهان وفكرهم حول موعد انتهاء هذا الوباء وكيفية علاجه.

 

ورغم أهمية الرياضة لصحة الجسم، إلا أنه أظهرت دراسة حديثة نتيجة غريبة، مفادها أن ممارسة الرياضة قد تكون خطرة جداً على الأشخاص المتعافين حديثا من فيروس كورونا، حيث نشرت مجلة "JAMA Cardiology" الطبية، دراسة تكشف أن الفيروس كان له تأثير خطير على صحة القلب لدى ما يقرب من 80 شخصا من أصل 100 شملتهم الدراسة.

 

وقد أوضح على الدراسة أن التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي إلى زيادة الضغط على عضلة القلب، وقد تكون مميتة لدى البعض، مشيرين إلى أنه عند إجراء اختبار التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب لـ 100 شخص بالغ تعافوا من الفيروس، وجد الباحثون أن ما يقرب من 80 في المئة منهم كانت لديهم تغيرات هيكلية في قلوبهم.

 

لذلك تنصح الدراسة أي شخص مصاب بفيروس كورونا بضرورة الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي والانتظار ستة أشهر على الأقل قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية.