يواصل الأسير ماهر الأخرس لليوم الـ41 إضرابه عن الطعام

يواصل الأسير ماهر الأخرس لليوم الـ41 إضرابه عن الطعام

كنعان _ جنين

يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 41 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري.

وأكد نادي الأسير، في بيان له، إن "الأسير الأخرس يواجه ظروفا صحية صعبة، تزداد خطورتها مع مرور الوقت"، مؤكدة أنه "لا يزال يقبع في سجن "عيادة الرملة" بعد أن نقل إليه نهاية الأسبوع المنصرم من زنازين سجن "عوفر".

والجدير ذكره أن الأسير ماهر الأخرس يعاني من وأوجاع في كل أنحاء جسمه، وآلام في القلب وفي المعدة ووجع في الرأس ودوخة شديدة، وفقد من وزنه ما يزيد عن 20 كيلو، إلا أنه مازال مصراً على إضرابه حتى إنهاء قرار الاعتقال الإداري بحقه.

والأسير ماهر الأخرس (49 عاما) من بلدة سيلة الظهر في جنين، تعرض للاعتقال عدة مرات كانت أولها عام 1989، واعتقل للمرة الثانية عام 2004، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وفي عام 2018، وأعاد الاحتلال اعتقاله في تاريخ 27 تموز/ يوليو 2020، وجرى تحويله للاعتقال الإداري أربعة أشهر، جرى تثبيتها لاحقاً.

يواصل الأسير ماهر الأخرس لليوم الـ41 إضرابه عن الطعام

السبت 05 / سبتمبر / 2020

كنعان _ جنين

يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 41 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري.

وأكد نادي الأسير، في بيان له، إن "الأسير الأخرس يواجه ظروفا صحية صعبة، تزداد خطورتها مع مرور الوقت"، مؤكدة أنه "لا يزال يقبع في سجن "عيادة الرملة" بعد أن نقل إليه نهاية الأسبوع المنصرم من زنازين سجن "عوفر".

والجدير ذكره أن الأسير ماهر الأخرس يعاني من وأوجاع في كل أنحاء جسمه، وآلام في القلب وفي المعدة ووجع في الرأس ودوخة شديدة، وفقد من وزنه ما يزيد عن 20 كيلو، إلا أنه مازال مصراً على إضرابه حتى إنهاء قرار الاعتقال الإداري بحقه.

والأسير ماهر الأخرس (49 عاما) من بلدة سيلة الظهر في جنين، تعرض للاعتقال عدة مرات كانت أولها عام 1989، واعتقل للمرة الثانية عام 2004، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وفي عام 2018، وأعاد الاحتلال اعتقاله في تاريخ 27 تموز/ يوليو 2020، وجرى تحويله للاعتقال الإداري أربعة أشهر، جرى تثبيتها لاحقاً.