الحية يكشف تفاصيل تفاهمات التهدئة مع الاحتلال

الحية يكشف تفاصيل تفاهمات التهدئة مع الاحتلال

كنعان - غزة

أكد عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. خليل الحية مساء اليوم الثلاثاء ، أن الفصائل الفلسطينية لم تقم باتفاق أو تفاهمات جديدة وانما قامت بتثبيت التفاهمات السابقة.

وقال د.الحية عبر لقاء متلفز مساء اليوم الثلاثاء ، أن مطالبنا كانت واضحة التزام الاحتلال بالتفاهمات السابقة دون تلكؤ، وأن تأتي مشاريع جديدة، وهناك استحقاق جديد أن شعبنا أمام جائحة وهناك حاجة لسد رمق أبناء شعبنا.

وبين د.الحية ، أن الاحتلال حاول أن يستغل ظرف كورونا في غزة ويتلكأ ، وأن الفصائل أرادت أن نستعيد جزءا من حقوق الفلسطينيين ليعيش شعبنا بكرامة وأن نضغط على الاحتلال لكسر الحصار.

وأوضح د.الحية ، أن فصائل المقاومة كانت مستعدة إذا ما تدحرجت الأمور بعد البالونات أن يدافعوا عن الشعب ولو وصلنا إلى جولة قوية وأن ندك تل أبيب ونجعلها أشباح، مشيرًا إلى أن الاحتلال تعنت وأفشل الجهود المصرية وعاد الأشقاء إلى مصر دون نتائج.

وأشار د.الحية إلى تضاعف المنحة القطرية ما يزيد على 30 مليون دولار هذا الشهر لتقديم مشاريع متعددة، و تنفيذ التفاهمات السابقة بكل مكوناتها وخاصة الكهرباء والماء والتجارة والصناعة والتصدير والعمال والتجار.

وتابع د.الحية ، أن قطر وعدت بتجديد المنحة المالية لدورة جديدة مع زيادة، وأن الأموال التي تضاعفت منها المنحة ستستفيد منها 100 ألف أسرة متعففة بـ 100 دولار، والشرائح التي تضررت من كورونا بـ 100 دولار لكل أسرة

ولفت د.الحية إلى تشغيل 3500 ألف موظف لوزارة الصحة والداخلية باستيعاب 2500 ممن دخلوا مسابقات قبل مدة قصيرة، وتشغيل مؤقت لثلاثة شهور قابلة للزيادة، وسيستفيد من الزيادة مليون دولار لتقديم مشاريع في مواجهة كورونا حتى تستطيع البلديات مواصلة عملها، وقطاع الجامعات بمليون دولار لرسوم الطلبة، وممن تقدم بهم العمر عن 30 عاما ولم يتزوجوا، ومشاريع إعمار البيوت التي دمرها الاحتلال بمليون دولار، ومشاريع صغيرة بمليون دولار.

الحية يكشف تفاصيل تفاهمات التهدئة مع الاحتلال

الثلاثاء 01 / سبتمبر / 2020

كنعان - غزة

أكد عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. خليل الحية مساء اليوم الثلاثاء ، أن الفصائل الفلسطينية لم تقم باتفاق أو تفاهمات جديدة وانما قامت بتثبيت التفاهمات السابقة.

وقال د.الحية عبر لقاء متلفز مساء اليوم الثلاثاء ، أن مطالبنا كانت واضحة التزام الاحتلال بالتفاهمات السابقة دون تلكؤ، وأن تأتي مشاريع جديدة، وهناك استحقاق جديد أن شعبنا أمام جائحة وهناك حاجة لسد رمق أبناء شعبنا.

وبين د.الحية ، أن الاحتلال حاول أن يستغل ظرف كورونا في غزة ويتلكأ ، وأن الفصائل أرادت أن نستعيد جزءا من حقوق الفلسطينيين ليعيش شعبنا بكرامة وأن نضغط على الاحتلال لكسر الحصار.

وأوضح د.الحية ، أن فصائل المقاومة كانت مستعدة إذا ما تدحرجت الأمور بعد البالونات أن يدافعوا عن الشعب ولو وصلنا إلى جولة قوية وأن ندك تل أبيب ونجعلها أشباح، مشيرًا إلى أن الاحتلال تعنت وأفشل الجهود المصرية وعاد الأشقاء إلى مصر دون نتائج.

وأشار د.الحية إلى تضاعف المنحة القطرية ما يزيد على 30 مليون دولار هذا الشهر لتقديم مشاريع متعددة، و تنفيذ التفاهمات السابقة بكل مكوناتها وخاصة الكهرباء والماء والتجارة والصناعة والتصدير والعمال والتجار.

وتابع د.الحية ، أن قطر وعدت بتجديد المنحة المالية لدورة جديدة مع زيادة، وأن الأموال التي تضاعفت منها المنحة ستستفيد منها 100 ألف أسرة متعففة بـ 100 دولار، والشرائح التي تضررت من كورونا بـ 100 دولار لكل أسرة

ولفت د.الحية إلى تشغيل 3500 ألف موظف لوزارة الصحة والداخلية باستيعاب 2500 ممن دخلوا مسابقات قبل مدة قصيرة، وتشغيل مؤقت لثلاثة شهور قابلة للزيادة، وسيستفيد من الزيادة مليون دولار لتقديم مشاريع في مواجهة كورونا حتى تستطيع البلديات مواصلة عملها، وقطاع الجامعات بمليون دولار لرسوم الطلبة، وممن تقدم بهم العمر عن 30 عاما ولم يتزوجوا، ومشاريع إعمار البيوت التي دمرها الاحتلال بمليون دولار، ومشاريع صغيرة بمليون دولار.