11:44 م - الجمعة 18 / سبتمبر / 2020
  • دولار أمريكي 3.43
  • دينار أردني 4.83
  • يورو 4.06
  • جنيه مصري 0.21

نحاول دائماً العناية ببشرة وجهنا.. إلا أننا نلقى نتائج عكسية فما السبب في ذلك؟!

كنعان

أثناء تصفحي لمواقع التواصل الاجتماعي عادة ما كان يلفت انتباهي وصفات طبيعية لتبييض البشرة وتنعيمها أو معالجة حبوب البشرة وحروق الشمس، وعادة ما كنت أجعل من وجهي حقل تجارب لبعض تلك الوصفات الموجودة مكوناتها في البيت.. حتى أنني ذات مرة قمت بتجريب كركم الطعام مع الحليب على وجهي لدرجة أن بشرتي أصبحت تحرقني... وبعدها عرفت أن الكركم المستخدم للعناية للبشرة كركم تجميلي يختلف كثيراً عن كركم الطعام الذي نستعمله في الطهي... ولم تكن المرة الأولى ولا الأخيرة فقد كانت لدي تجارب أفظع... ربما لست الوحيدة التي أفعل ذلك فهناك العديد من الفتيات يجربون كل وصفة وكل منتج...

يقال لنا غالباً عندما يرونا البعض نعتني ونضع الماسكات والكريمات على بشرتنا: "ما بخرب البشرة إلا العناية بها"، فهل يا ترى هذه المقولة صحيحة أم لا؟ وهل نمتنع عن استخدام أي منتج للعناية بالبشرة وخاصة وأن هناك بعض الوصفات والمنتجات التي قد تضر ببشرتنا رغم كونا مناسبة جداً لبشرة غيرها؟؟ هنا سوف تجد الجواب..

هناك دراسة تقول: "في كل دقيقة يموت في جسم الإنسان من ٣٠ إلى ٤٠ ألف خلية وتتحول إلى خلايا ميتة.. نعم آلاف الخلايا في الجسم تموت من ضمنها خلايا البشرة، وهذا يعني أن بشرة الوجه على وجه الخصوص تحتاج إلى تنظيف مستمر وعناية روتينية للتخلص من خلايا الجلد الميتة المتراكمة على البشرة والحصول على طبقات جلد نظيف وصحي"

ولكن قد يحدث العكس عند استخدامنا منتجات للبشرة، فبعض الناس تزداد لديه مشاكل البشرة مع زيادة استخدامهم لهذه المنتجات وتظهر الحبوب والبثور عليها، ويكون ذلك لعدة أسباب أهمها:

استخدام منتجات غير مناسبة
حيث يستخدم البعض منتجات للعناية لا تناسب بشرتهم إطلاقاً وقد تسبب الحساسية لديهم وتسبب لهم بعض المشاكل

وضع روتين غير مناسب
أهم قاعدة لبشرة صحية ومشرقة الروتين الصحيح للبشرة، وهو: غسول-مرطب-واقي للشمس، وأي خلل في الاستخدام قد يعرض البشرة لمشاكل، ويشترط أن يكون يومياً، حيث أن البعض يستخدم مواد التجمل والتونرات أو الماسكات والمقشرات مهملين هذه القاعدة

ظهور حبوب استجابة
قد تبدو الحبوب في ظاهرها صحية وسليمة، إلا أنها تخبئ في طبقتها الداخلية الزيوت والاوساخ وتراكمات الأغبرة ومستحضرات التجميل، وعند البدء بعملية العناية بالبشرة فإن عملية تجدد خلايا البشرة تحدث بشكل سليم وسريع مما يتيح لهذه الشوائب بالظهور على شكل حبوب على سطح البشرة

فيما تختلف مدة اختفاء هذه الحبوب وذلك حسب المدة الزمنية اللازمة لاستبدال كامل للخلايا الخارجية للبشرة، وغالباً ما تحدث هذه العملية مرة كل ٢٨ يوم بشكل طبيعي إلا أن بعض الأشخاص قد يحتاجون لمرات من المرور بهذه العملية للحصول على بشرة نظيفة وسليمة

حدوث ما يسمى skin purding
عند استخدام منتجات للبشرة تعمل على تسريع عملية تجدد خلايا البشرة أكثر من اللازم، حينها تقوم خلايا الجلد الميت بالتراكم على سطح البشرة بشكل أكثر من الطبيعي مؤدية في النهاية إلى انسداد مسام البشرة وظهور حبوب وقشور واضحة

القيام بشيء ما بشكل مبالغ به
عند القيام بتقشير البشرة بشكل مبالغ فيه، أو استخدام عدد من المنتجات المخصصة للبشرة بشكل زائد أو الاهتمام العشوائي للبشرة، يؤدي إلى تضرر الحاجز الحامي للبشرة مما يتيح لظهور المشاكل في البشرة وذلك لعدم وجود ما يحميها من العوامل الخارجية