04:59 م - الأربعاء 08 / يوليو / 2020
  • دولار أمريكي 3.43
  • دينار أردني 4.83
  • يورو 3.84
  • جنيه مصري 0.21

القيادي عليان: خطة الضم الصهيو أمريكية تصفية للقضية الفلسطينية وقرصنة على الأراضي

كنعان _ غزة

أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. جميل عليان، أن خطة الضم الصهيو أمريكية ما هي إلا نتاج لمخطط تصفية للقضية الفلسطينية، وقرصنة على الأراضي، في إطار تطبيق ما تسمى بصفقة القرن.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية في محافظة رفح بعنوان " قراءة سياسية حول خطة الضم وطرق مواجهتها" أمس السبت.

وشدد عليان أن المواجهة لن تكون جغرافية وأن الارض ستحرق تحت أقدام الإحتلال وكل من يفكر بتصفية القضية الفلسطينية.

وطالب عليان بضرورة وضع خطة وطنية فلسطينية موحدة لمواجهة مخططات التصفية، داعيً الفصائل الفلسطينية بإطلاق هبة شعبية عارمة، وخطة وطنية قوية، تفشل مخططات الإحتلال.

وقال عليان "نواجه اليوم مؤامرة جديدة يسعى الإحتلال من خلالها الإستمرار في سرقة الأراضي، وتهويد القدس المحتلة، وضم ما تبقى من الأراضي الفلسطينية في الضفة والأغوار". 

ودعا عليان إلى تشكيل جبهة مقاومة فلسطينية عربية إسلامية موحدة لمواجهة المخططات التصفوية التي تستهدف الفلسطينيين، وتنحية الخلافات الداخلية جانباً، والعمل سوياً لمواجهة مشروع الضم". 

ووصف عليان أن المساعي الصهيونية لضم أراضٍ من الضفة بأنها "محاولة بائسة لاستغلال الحالة الراهنة للأمة الإسلامية والعالم، وانشغال العالم بمواجهة فيروس كورونا، متابعاً "يحاول (الإحتلال) التغول في الأرض الفلسطينية في ظل دعمٍ أمريكي واضح، تمثل بصفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامبً.

إلى ذلك قال مسؤول الاتحاد الاسلامي للنقابات المهنية برفح سعد أبو حسنين، أن مستوى الوعي المجتمعي هو الأهم خلال هذه المرحلة لمواجهة خطة الضم الصهيونية، وهذه الندوة السياسية تهدف إلى استثمار القدرات المهنية في إطار مقاومة الإحتلال إعلامياً وقانونياً وشعبياً.