07:37 م - الإثنين 30 / مارس / 2020
  • دولار أمريكي 3.65
  • دينار أردني 5.15
  • يورو 4.07
  • جنيه مصري 0.22

عشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها الميدانية قدمت العلاج لنحو 134 إصابة من بينها واحدة بالرصاص الحي و53 بالمطاطي خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

ونقلت مصادر أن الأسير المحرر خضر عدنان أصيب بقنبلة غاز أطلقها جنود الاحتلال خلال المواجهات المندلعة في بلدة بيتا جنوب نابلس فيما جرى نقل الفتى محمد توفيق دويكات (١٦ عاما) لمستشفى رفيديا الحكومي في نابلس إثر إصابته بالرصاص الحي في ظهره، ووصفت حالته بالمتوسطة.

 وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت فجر اليوم البلدة من عدة محاور، وداهمت جبل العُرمة، حيث يتواجد مئات الناشطين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب لمنع المستوطنين من الوصول إلى الجبل والسيطرة عليه.

وقمع الاحتلال المتواجدين هناك، باطلاقه وابلا كثيفا من الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

ومع اقتراب موعد صلاة الجمعة، تمكن العشرات من العودة للمكان، حيث أدوا الصلاة هناك، لتندلع بعدها المواجهات من جديد.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف إن الهيئة بالتعاون مع لجان المقاومة الشعبية نصبوا أمس الخميس، خيمة ضخمة على قمة الجبل لمنع المستوطنين من تنفيذ تهديداتهم باقتحامه والسيطرة عليه.

وتابع "وما قمع الاحتلال لهذه الفعالية إلا دليلا على نجاحها في إفشال مخططاته ومخططات المستوطنين الذين أعلنوا على مواقعهم الإلكترونية نيتهم وضع اليد والسيطرة على المنطقة بزعم أهمّية الجبل في العصر التوارتي، وأنه شُيّد لحماية الحدود الشمالية لما يسمى "مملكة السامرة".

وفي كفر قدوم، أصيب عشرات الشبان بجروح واختناق خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرة الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 16 عاما والتي انطلقت احياء للذكرى السنوية لمجزرة الحرم الابراهيمي الشريف.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت عقب انطلاق المسيرة استخدم جيش الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني والاسفنجي واطلق العشرات من قنابل الغاز مما ادى الى اصابة 6 شبان بالرصاص المعدني احدهم في الراس وتم نقله لمستشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج بينما اصيب فتى اخر يبلغ من العمر 15 عاما بشظايا رصاص حي في الرجل اضافة الى 33 اصابة بالاختناق تم التعامل معهم ميدانيا.

واكد شتيوي ان قوات كبيرة من جنود الاحتلال معززة باليات عسكرية اقتحمت البلدة وداهمت منازل المواطنين واعتلت اسطح بعضها واتخذتها نقاط عسكرية للقناصة ونصبت عديد الكمائن التي فشلت في تسجيل اية اعتقالات. وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من ابناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا ، كما شارك فيها عدد من المتضامنين الاجانب والنشطاء الإسرائيليين