07:46 م - الإثنين 30 / مارس / 2020
  • دولار أمريكي 3.65
  • دينار أردني 5.15
  • يورو 4.07
  • جنيه مصري 0.22
العثور على الأكسجين في مجرة غامضة

أكسجين خارج مجرتنا "درب التبانة"

كنعان_وكالات

اكتشف علماء الفلك وجود الأكسجين خارج مجرة درب التبانة، ولأول مرة على الإطلاق تقودهم جزيئات الأكسجين إلى مجرة غريبة وبعيدة بملايين السنين الضوئية.

حيث عثر مجموعة من علماء أكاديمية العلوم الصينية على الأكسجين في المجرة Markarian231، مما يعزز فهمنا للكون البعيد.

وتبعد هذه المجرة الغامضة 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وهي مجرة واسعة متقلبة جداً ونشطة، حيث تشكل نجوماً جديدة بمعدل يزيد عن 100 كتلة في السنة، مدعومة بنواة مركزية "كوازار" مشرقة للغاية.

ويحدث الكوازار عندما يكون هناك ثقب أسود محاطاً بقرص من الغاز، وتقدر كتلة هذا الثقب بمليارات المرات من كتلة الشمس، فهذا النوع من مركز المجرة ينتج عنه تدفقات من المادة المشعة.

ومن المقرر قيام فرقة أخرى من العلماء بالتحقق من النتائج الدالة على الأكسجين، ليتمكنوا من معرفة المزيد حول كيفية عمل المجرات مثل Markarian 321.

رغم كون الأكسجين ضرورياً للحياة، إلا أنه ليس دليلاً على وجود حياة غريبة، مع ذلك تظل هذه علامة إيجابية حول وجود أجزاء أخرى من الكون يمكنها دعم الحياة مثل كوكبنا الأرض.