10:51 م - السبت 19 / سبتمبر / 2020
  • دولار أمريكي 3.41 شيكل
  • دينار أردني 4.82 شيكل
  • يورو 4.04 شيكل
  • جنيه مصري 0.21 شيكل
شارع الرباط "ميراج" يرثي حاله ..!

#شاهد فيديو.."حي النصر" منطقة منكوبة تبحث عن قارب نجاة

كنعان / ياسر أبوعاذرة

يعاني سكان حي النصر شمال مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، من ترهل في البنية التحية الأساسية للحي ، وخاصة الشارع الرئيسي فيه الذي يربط منطقتي رفح الغربية و الشرقية ببعضهما.

وطالب سكان الحي الجهات المسئولة بضرورة وضع حدٍ لمعاناتهم اليومية المتفاقمة، بسبب الحفر المنتشرة  في شارع  الرباط  "ميراج"، و الذي يخدم أكثر من(15) ألف نسمة ويرتاده نصف سكان مدينة رفح .

مشكلة قديمة جديدة

الأستاذ عدنان اللولحي أحد سكان حي النصر ، يقول أن مشكلة شارع الرباط "ميراج" هي مشكلة قديمة جديدة ، يعاني منها السكان بصورةٍ  يوميةٍ، ويرجع جذورها منذ أكثر من خمسة عشر عاماً.

ويؤكد اللولحي إلى أنهم توجهوا بعديد الشكاوى إلى المسؤولين في بلدية رفح وبلدي خان يونس، وبلدية النصر ووزارات ومؤسسات حتى يتم وضع حل للمشكلة المورقة لهم ، مشيراً إلى أن الجميع يتهرب من مسئوليته بأنه الشارع ليست من اختصاصه وهي من اختصاص جهات أخرى.

وبين أن الشارع هو شارع رئيسي لأنه يربط بين  أربعة مناطق وهي محافظة رفح والمنطقة الغربية لخانيونس وحي النصر ومنطقة مستشفى الأوربي ، مؤكداً أن الشارع يعتبر الشريان لمحافظة رفح وفي وقت الحروب واغلاق شارع صلاح الدين الرئيس.

وطالب اللولحي  بسرعة حل مشكلة شارع الرباط ووقف معناة المواطنين اليومية ،مضيفاً وخاصة بعد تكرار الحوادث اليومية التي أدت إلى وقوع حالات وفيات واصابات لمرتدي الشارع.

معاناة فتجاهل

وأما المواطن شفيق معمر ، فيقول أن المنطقة  في فصل تساقط الأمطار تصبح معزولة عن باقي محافظتي رفح وخان يونس.

ويشير معمر أن الشارع يحده مدرسة لطلاب المرحلة ابتدائية مما يشكل خطر  على حياتهم أثناء ذهابهم وخرجهم من المدرسة نتيجة الحوادث المتكررة التي أدت إلى وفاة عدد من سكان منطقة النصر من بينهم أطفال.

وطالب معمر الجهات المسؤولة  بالوقوف عند مسئوليتهم تجاه سكان حي النصر ووقف معاناتهم المستمرة ،وبسرعة إنجاز مشروع يحدد من تلك المشكلة.

وبدوره عبر المواطن أبو أحمد عن غضبه الشديد من تجاهل المسؤولين، وتهربهم من حل مشكلة الشارع ،قائلاً:" هذا الوضع صعب للغاية ولا يجوز هذا الحال وخاص ان الشارع يعاني بسببه الأطفال والنساء والشيوخ ، وفي ظل تجاهل المسئولين وعدم سؤالهم عن المعاناة اليومية ".

ويوضح أنه في ظل الأمطار تتوقف عجلة الحياة بنسبه له ولكثير من سكان الحي ، مبيناً أن أطفاله لا يذهبون إلى المدارس منذ ثلاثة أيام بسبب ووعورة الشارع وإغلاق الأمطار لجزء كبير منه .

ودعاء أبو أحمد أصحاب القرار في الجهات المسئولة إلى زيارة الشارع والوقوف عند معاناة السكان اليومية ووضع حل جذري لها .

منطقة منكوبة

ويؤكد الأستاذ هارون المدلل رئيس تجمع مبادري رفح ،أن منطقة النصر شمال محافظة رفح هي منطقة منكوبة و مهمشة  من كافة النواحي ، فهي بحاجة إلى بنية تحتيه وخدمات وغيرها .

وأشار المدلل أن المنطقة مع كل موجة أمطار تعاني من الحفر وتجمع لبرك المياه وقطع الطريق الرئيسي لهم ،مؤكداً أنهم في تجمع مبادري رفح تلقوا عدد من المناشدات من المواطنين وعلى الفور توجه متطوعي التجمع لتقديم المعونة والوقف معهم .

وقال :" تجمع مبادري رفح توجه إلى رؤساء البلديات الثلاثة بوضع حل جذري للمشكلة المتفاقم بشكل مستمر في منطقة النصر "ميراج" ،مؤكداً أنهم  تلقوا وعود من رؤساء البلديات بحل قريب للشارع وللمنطقة بشكل عام" .

وعود بحل جزئي

ومن جانبه قال  رئيس بلدية رفح د. أنور الشاعر ، أن شارع الرباط "ميراج" هو من اختصاص مباشر لوزرات الاشغال العامة ولا يدخل ضمن نطاق عمل البلديات ، مبيناً أن الشارع يحتاج إلى موازنة كبيرة أكبر من إمكانات البلدية .

وأكد رئيس البلدية  أنه بعد تضافر الجهود بين بلديات  رفح و خان يونس والنصر في الضغط على الجهات المسئولة وصناع القرار كانت هناك استجابة لحل مؤقت، تشمل ترميم الأجزاء المتهالكة من الشارع وخاصة الأجزاء التي  تقع فيها الحوادث خلال الأيام القادمة.

وتبقى معاناة سكان منطقة حي النصر تراوح مكانها ، مالم يتم حل المشكلة بصورة جذرية تعيد الحياة لتلك المنطقة الحالمة بالحياة ..