11:54 ص - الأربعاء 26 / فبراير / 2020
  • دولار أمريكي 3.60 شيكل
  • دينار أردني 5.06 شيكل
  • يورو 4.04 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

الشيخ عزام :ضرورة توحيد الصف الفلسطيني ونبذ الخلافات جانبا للتصدي "لصفقة القرن"

 كنعان/ رفح 

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ،على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني ونبذ كافة الخلافات جانبا للتصدي "لصفقة القرن" وضرورة التوافق على برنامج فلسطيني مشترك لمواجهة هذا الخطر .

 

وقال الشيخ عزام خلال ندوة سياسية نظمتها  حركة الجهاد الاسلامي - اقليم رفح مساء اليوم في مسجد بدر وسط رفح ، حملت عنوان " القدس لنا وسنحميها بدمائنا " في اطار فعاليات التصدي والرفض لصفقة القرن " ونصرة للأقصى ، "لن تمر صفقة القرن التي يتحدث عنها الرئيس الأمريكي ، والتي يسعى بمحاولة منه لتصفية وتفكيك القضية الفلسطينية ، وللسيطرة على مركزية الأمة وقلب الاسلام " .

 

وتسٱئل الشيخ عزام  بكل أسف عن حضور المندوبي الثلاثة لمؤتمر اعلان الصفقة ، قائلاً ماذا سيجيب لو سألهم أحد ابنائهم عن القدس وعن المسجد الأقصى ماذا سيجيب ، ماذا لو سألته عائلته وشعبه ماذا سيجيب  ، والسؤال الأخطر والاصعب ماذا سيجيبون امام الله عز وجل ..؟؟

وأضاف :" لا يمكن لأحد أن يسيطر على شبراً من هذه الأرض المباركة ، فهناك أبطال في هذه الأمة لا زالوا  يقاومون ويتصدون  لكل المخططات ويستطيعون افشالها  رغم أن موازين القوة مختلفة ونحن نمر في أخطر مرحلة " .

 

وشدد على أن هذه الخطة والمؤامرة، تستهدف العرب جميعاً، ولذلك "غير مقبول أن نسمع أي موقف، يتماهى مع أمريكا وإسرائيل".

 

وأوضح، أن صفقة القرن أخدت الاغوار كمنطقة استراتيجية واخدت القدس قلب الاسلام و أخدت أراضي الضفة ونحن نقول يجب أن نكون مطمئنين لأنها لن تمر  لن يقبل بها أحد ولن يقبل بها أحد حتى لو كانت تربطه تحالفات مع أمريكا لأن الانسان السوي لا يقبل بها.

 

وختم الشيخ عزام حديثه بضرورة توحيد كافة الجهود من الجميع للتصدي لهذه الصفقة ، داعيا العرب ان يتخذوا موقفا حازما لصفقة القرن واعادة النظر في كافة سياساته مع امريكا وموقفها مع الفلسطينيين ، وناشد كافة النخب و المثقفين والعلماء والأئمة بتوجيه المواقف للتصدي لصفقة القرن ، و المطلوب من الكل الفلسطيني التوحد والاتفاق على استراتيجيات لا سقاط الصفقة .