07:24 م - السبت 24 / أغسطس / 2019
  • دولار أمريكي 3.60 شيكل
  • دينار أردني 5.06 شيكل
  • يورو 4.04 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

ريال مدريد يخسر بركلات الترجيح من روما

اختتم ريال مدريد تحضيراته للموسم الجديد، بخسارة ودية ضد روما بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقت الأصلي بتعادل إيجابي بنتيجة (2-2)، في مباراة أقيمت في معقل الأخير "الأولمبيكو".

وسجل لريال مدريد مارسيلو في الدقيقة 16، وكاسيميرو في الدقيقة 38، بينما أحرز لروما بيروتي في الدقيقة 33، ودجيكو في الدقيقة 39.

اعتمد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد على طريقة لعب (3-5-2) بوجود تيبو كورتوا في حراسة المرمى، أمامه الثلاثي ناتشو، فاران، وميليتاو، وفي الوسط مارسيلو، فالفيردي، كاسيميرو، مودريتش، وكارفاخال، والثنائي الهجومي إيدين هازارد وكريم بنزيما.

بينما اعتمد باولو فونسيكا المدير الفني لروما على طريقة (4-2-3-1)، حيث تواجد باو لوبيز في حراسة المرمى، أمامه الرباعي فلورينزي، فازيو، جيسوس، وكولاروف، وفي الوسط كريستانتي، بليجريني، أوندير، زانيولو، وبيروتي، وبمهاجم وحيد هو دجيكو.

وبدأ روما المباراة بهجوم مُبكر، حيث سدد كولاروف كرة قوية اصطدمت بدفاع الميرنجي وارتدت أمام دجيكو الذي سدد أيضًا لكن تصدى لها كورتوا، في الدقيقة 2.

وجاء الرد سريعًا من ريال مدريد، حيث انطلق فيدي فالفيردي على الجبهة اليسرى وأرسل تسديدة قوية لكنها مرت بجانب مرمى الحارس باو لوبيز في الدقيقة 3.

وكاد أوندير لاعب روما أن يفتتح التسجيل لفريقه في الدقيقة 7، حيث سدد كرة صاروخية اصطدمت بالعارضة، في تهديد صريح لمرمى الميرنجي.

ونجح البرازيلي مارسيلو لاعب ريال مدريد في افتتاح التسجيل للميرنجي في الدقيقة 16، حيث استقبل كرة عرضية من زميله مودريتش وأسكن الكرة على يسار الحارس باو لوبيز.

وعاد روما في النتيجة سريعًا، حيث أحرز بيروتي هدف التعادل للجيالوروسي في الدقيقة 33، إذ انطلق زانيولو على الجبهة اليمنى ومرر لبيروتي في منطقة الجزاء ليُسكنها في شباك كورتوا.

وأعاد كاسيميرو لاعب خط وسط ريال مدريد، فريقه للمقدمة مرة أخرى والذي حول تمريرة عرضية من مارسيلو إلى هدف بالرأس في الدقيقة 38.

وبعد دقيقة واحدة فقط، أحرز إيدين دجيكو مهاجم روما هدف التعادل للجيالوروسي، إذ استقبل تمريرة سحرية من زميله أوندير وسدد في شباك كورتوا في الدقيقة 39.

وحاول لوكا مودريتش لاعب خط وسط ريال مدريد إعادة التقدم للملكي مرة أخرى بتسديدة في الدقيقة 44، لكن الحارس باو لوبيز تصدى لها ببراعة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر زيدان إشراك العديد من اللاعبين، حيث دفع بفينيسيوس جونيور، ولوكا يوفيتش، وجاريث بيل، وتوني كروس، وألفارو أودريوزولا، وإيسكو بدلا من فيدي فالفيردي، وناتشو، وكريم بنزيما، وكاسيميرو، وكارفاخال وهازارد.

وكانت أولى محاولات ريال مدريد في الدقيقة 64، حيث نجح حارس روما باو لوبيز في التصدي لتسديدة مهاجم الميرنجي الصربي لوكا يوفيتش.

وواصل باو لوبيز تألقه بالتصدي لانفراد الصربي لوكا يوفيتش مهاجم ريال مدريد في الدقيقة 77، ليحرمه من تسجيل الهدف الثالث للميرنجي.

وانطلق الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد في عمق دفاعات روما، وصوب كرة قوية لكنها اصطدمت بالشباك من الخارج في الدقيقة 83.

واستمرت سيطرة ريال مدريد على الكرة، في محاولات عديدة لتسجيل الهدف الثالث، لكن بدون أي فاعلية على مرمى باو لوبيز، وسط تكتل دفاعي جيد من لاعبي روما، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ليتجه الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وابتسمت ركلات الحظ الترجيحية إلى أصحاب الأرض، بنتيجة (5-4) حيث أهدر البرازيلي مارسيلو الركلة الأخيرة لريال مدريد، ليمنح الفوز لروما.